(حميدتي) يشهد مؤتمر الصلح لكادُقلي ويُحذِّر من تفكيك البلاد

 

الخرطوم- الغالي شقيفات

دَعَا النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو (حميدتي)، الشعب السوداني إلى قُبُول بعضه البعض والاحتكام إلى صناديق الاقتراع.

وقال (حميدتي) لدى مُخاطبته مؤتمر الصُّلح والسَّلام المُجتمعي لمحلية كادقلي الكُبرى بقاعة الصداقة أمس، إنّ الأطراف الضالعة في قتال جنوب كردفان ستقدّم لمُحاكمة ميدانية، وحذّر من تفكيك السُّودان.

وتساءل (حميدتي): أين يذهب الذين ليس لهم أرض؟، وانتقد عدم تخطيط الكنابي، وأشاد بوالي جنوب كردفان، وثمّن دوره في الصلح.

من جانبه، قال وزير الإرشاد والأوقاف نصر الدين مفرح، إن الحرب خلّفت أرامل وأيتاماً واقتصاداً منهاراً، وآن الأوان للحرب أن تقف، وثمّن دور الإدارة الأهلية والفريق أول دقلو في صناعة السلام.

من جهته، قال والي جنوب كردفان د. حامد البشير إبراهيم، إنه سيقف على مسافة واحدة من كل مُكوِّنات الولاية، وإن حزبه هو السودان وبرنامج جنوب كردفان وقبيلته الإنسانية، وأضاف: “جئنا إلى الولاية خدّاماً وليس حُكّاماً”، وثمّن جُهُود الإدارة الأهلية في الصلح.

من جانبهما، أكّد طرفا النزاع التزامهما بوثيقة الصلح ودعم الوالي، وحذّرا من تدخل سياسيي المركز.

وشهد حفل التوقيع، عضوا مجلس السيادة الفريق أول ركن شمس الدين كباشى والبروفيسور صديق تاور، إلى جانب مدير شركة الموارد المعدنية مبارك عبد الرحمن أردول والقيادي بالإدارة الأهلية صديق ودعة وعدد كبير من قيادات الإدارة الأهلية ووجهاء جنوب كردفان.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!