الاتحادات الولائية ترفض التدخُّل . . تحرُّكات ومذكرات لسحب الثقة من الاتحاد

الوزارة والمفوضية تفاجآن الجميع وبيان واجتماع قادم

 

 

الخرطوم: معتز عبد القيوم   2 يوليو 2022م

أزمة كبيرة في طريقها للانفجار بدأت فصولها من اتحادات الدرّاجات التي أكّدت في بيان تسلّمت الصحيفة نسخة منه، كشف عن تفاصيل الأزمة والتجاوزات العليا التي صاحبته من قبل عضوية الاتحاد لتصحيح المسار الديمقراطي الداعي إلى إمعان الدستور والتوافق الدولي معه.. “الصيحة” ستفتح الملف وستتابعه بالتفصيل

بيان وإلزام ولكن..!

ظلت الاتحادات الولائية للدراجات تتردّد على وزارة الشباب والرياضة والمفوضية القومية بخطابات ومذكرات عدة لسحب الثقة من الاتحاد السوداني للدراجات وذلك لفشله في تسيير النشاط وحتى يلزم الاتحاد السوداني للدراجات بإقامة الجمعية العمومية أو تقوم المفوضية بالدعوة للجمعية، وذلك بعد انقضاء فترته التي امتدّت من ديسمبر 2017م وحتى 2021م وفشل قادة الاتحاد المنتهية فترته في إقامة الجمعية ومراجعة حساباته.

مُفاجأة وتخطٍّ

فُوجئ مندوبو الاتحادات المحلية عند وصولهم الى مقر المفوضية وهم يحملون خطابات من اتّحاداتهم المفوضة لهم لإقامة الجمعية العمومية بأن هناك قراراً قد صدر من وزيرة الشباب والرياضة ويقضي بتعيين لجنة تسيير للنشاط بتاريخ 15/ 6 /2022م لمدة عام والإعداد لما هو قادمٌ، هذا وتم إخفاء القرار ولم يتم حتى اللحظة تسليم المعنيين صورة منه أو نشره في أجهزة الإعلام المُختلفة لمعرفة تفاصيله ورغماً عن كل هذا صدر القرار مِمّن كانوا على قمة الاتحاد المُنتهية فترته، هذا وضم القرار كذلك من تم إيقافهم لمدة أربعة أعوام بتصرُّفهم في عهدة من اتحاد الدراجات بالاتحاد السوداني، وان أعضاء مجلس الاتحاد في ولاية الخرطوم السابق الذين رفضوا تسليم الاتحاد المنتخب الجديد عهدتهم من الدراجات والختم ومكتب الاتحاد.

تجاوزٌ في القرار

حيث جاء في القرار الصادر بتعديل النظام الأساسي والذي تم تعديله في 2017م بواسطة الجمعية العمومية للتوافق مع قانون الشباب والرياضة الصادر في 2016م واللائحة والنظام الأساسي للاتحاد الدولي للدراجات، خاصةً وأن المناصب التي سمي بها بالأخص الضباط الأربعة، حيث تتناقض مع النظام الأساسي للاتحاد والمادة والتي تم تعديلها بجمعية عمومية وأشرفت عليها المُفوضية القومية.

رفضٌ ولائيٌّ

كما أكد البيان الصادر أيضاً ان اتحادات الدراجات الولائية ترفض هذا القرار الخاطئ وستقوم بمناهضته والوقوف ضدة بكل الوسائل المشروعة والقانونية المكفولة لهم، وأوضح البيان أن الاتحادات الولائية طالبت بلجنة تسيير مُحايدة لمدة لا تتجاوز 60 يوماً لإقامة جمعية عمومية انتخابية مبينة ضرورة مراجعة مالية وجرد المخزن ومراجعة الأصول.

اجتماع عقب الأضحى

هذا، وتقرر أن تعقد كل الاتحادات المنضوية تحت لواء الاتحاد السوداني للدرّاجات، اجتماعاً عقب عطلة عيد الأضحى المبارك وسيُحدّد مكانه وزمانه لاحقاً.

هذا وقد صدر البيان الذي تسلّمت “الصيحة” نسخة منه بمباركة من اتحاد الخرطوم للدراجات بتاريخ 26/ 6 / 2022م، حيث إن الاتحادات التي امّنت على إجراءات التعديل والتغييرات هي اتحاد ولاية الخرطوم واتحاد ولاية نهر النيل واتحاد الولاية الشمالية واتحاد ولاية شمال كردفان واتحاد ولاية كسلا واتحاد ولاية شمال دارفور واتحاد ولاية القضارف واتحاد ولاية غرب كردفان واتحاد ولاية سنار واتحاد ولاية النيل الأزرق.

 

 

 

 

 

 

 

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى