تدابير لتأمين (24) ألف لاجئ من الفيضان بشرق السودان

القضارف- الصيحة

وضعت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، تدابير احترازية لمنع وصول الفيضانات إلى موقع يضم (24) ألف لاجئ إثيوبي.

وتستضيف مناطق شرق السودان أكثر من (65) ألف لاجئ إثيوبي توافدوا إليها هرباً من الحرب التي اندلعت في بلادهم، منهم (24) ألفاً يقيمون في مخيم الطنيدبة بولاية القضارف.

وقال مدير إسكان اللاجئين بولاية القضارف عبد المنعم عثمان إبراهيم بحسب (سودان تربيون) اليوم، إن المفوضية الأممية وضعت تدابير احترازية لتأمين مخيم الطنيدبة من الفضيانات والغرق.

وأشار إلى أن هذه التدابير تتمثل في تأهيل المباني من المساكن الشعبية والخيم، إضافة إلى تشييد مراحيض وعدد من القطاطي وهو مبني مخروطي يُبني من القش. وكشف عن الانتهاء من تشييد (2245) مرحاض حديث و(7500) قطية.

وقال إبراهيم إن مفوضية اللاجئين تسعى إلى تحويل مساكن مخيم الطنيدبة المؤقتة إلى شبه دائمة، واستبدال بعض الخيم وفتح المصارف والمجاري.

وأفاد بأن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة عبّد عدد من الطرق وأنشأ عبارات داخل مخيم الطنيدبة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى