حافظ عبد النبي يوجه بتطوير قطاع الثروة الحيوانية بإقليم النيل

حافظ عبد النبي يوجه بتطوير قطاع الثروة الحيوانية بإقليم النيل الأزرق

الخرطوم: الصيحة

أكد وزير الثروة الحيوانية والسمكية حافظ إبراهيم عبد النبي، أهمية التعاون المشترك والتنسيق بين المركز والولايات لتطوير قطاع الثروة الحيوانية. واستعرض لدى لقائه أمس،  وزير الثروة الحيوانية بإقليم النيل الأزرق دكتور نور الهادي، أهمية المحاجر والمسالخ في دعم عملية الصادر وتحريك الاقتصاد من خلال رسوم صادرات الثروة الحيوانية بالإقليم، كما استعرض اللقاء أيلولة مشروع تسويق الثروة الحيوانية والقدرة على الصمود المموَّل بالشراكة مع الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (إيفاد).

وتطرَّق اللقاء إلى الاتفاق الذي تم بين وزارة الثروة الحيوانية وبنك الإدخار لتمويل عشرة جمعيات تعاونية  في مجال الإنتاج الحيواني بالإقليم، مؤكداً حرص وزارته على حل العقبات والإشكاليات التي تواجه القطيع، مشيراً إلى أن إقليم النيل الأزرق يزخر بثروة كبيرة يجب الاستفادة منها في دعم صادرات منتجات الثروة الحيوانية، وشدَّد عبد النبي، على  حرص وزارته الاهتمام بإنشاء المحاجر والمسالخ وبمواصفات علمية وعالمية حسب الاشتراطات الصحية الدولية. ووجه عبد النبي، بتصديق مسلخ ومحجر بيطري للإقليم حتى يساهم في الارتقاء والنهوض  بالثروة الحيوانية. ودعا حافظ إلى إيجاد شراكات حقيقية مع القطاع الخاص حتى يسهم في تنمية وتطوير القطيع بالإقليم إلى جانب الاهتمام بقطاع الأسماك باعتباره ثروة قيمة  تساهم في سد الفجوة الغذائية بالإقليم، منوِّهاً إلى أن الدمازين يوجد بها أكبر سوق للأسماك.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!