بنوك تمنع ذوي الإعاقة من فتح حساب وجامعات ترفض قبولهم

الخرطوم- فرح أمبدة

كشفت الأمين العام للمجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة د. رحاب مصطفى، عن حرمان بنوك لـ(ذوي الإعاقة) من فتح حساب لديها، وقالت إن الشخص ذوي الإعاقة يمتلك الأهلية في التملّك والتصرّف في أمواله، إلا أن بعض البنوك تحرمه من أن يكون له حساب خاص به، وأضافت “وردت إلينا شكاوى عديدة في هذا الخصوص، وتواصلنا مع البنوك، بعضها سمح بفتح الحساب، والبعض لا يزال لا يوافق على فتح حساب لذوي الإعاقة”.

وقالت رحاب في حوار مع (الصيحة) ينشر اليوم، إن كثيراً من المؤسسات تحرم ذوي الإعاقة من حقوقهم، وأضافت “بعض المؤسسات تدرج عبارة غير لائق طبياً كشرط للتوظيف وبذلك هي تميِّز بين الشخص ذوي الإعاقة من رفقائه الآخرين، وهذا الأمر ممارس بشكل كبير في المؤسسات التعليمية”، وتابعت “أكبر مشكلة تواجه الأشخاص ذوي الإعاقة هي التمييز في القبول، عادة ما يصطدم ذوي الإعاقة بكلمة غیر لائق طبیاً هذه الجملة تحرم ما بين 10% إلى 15% من الأشخاص ذوي الإعاقة من دخول الكليات التي يرغبون فيها، وما زال هناك حرمان للأشخاص ذوي الإعاقة في كثير من الكليات، وهناك أيضاً التعليم المهني أبوابه للأسف مقفلة تماماً أمام  الأشخاص ذوي الإعاقة”.

في سياق آخر، كشفت رحاب عن دراسة أجرتها (الإيقاد) في العام 2020م توصلت إلى أن ما نسبته (38%) من أطفال السودان مصابون بالتقزّم، مشيرةً إلى أن الأمر ناتج عن سوء التغذية، ونوهت إلى أن نسبة المعاقين في السودان تمثل (10%) أو (15%)، وأكدت أن الكثير من القوانین السودانية فيها تمیيز واضح وصريح ولا إنساني ضد الأشخاص ذوي الإعاقة، وكثیر منها یتعارض مع الاتفاقیة الدولیة لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى