مباحثات سودانية ــ أمريكية بشأن النازحين والعدالة الانتقالية

الخرطوم ــ الصيحة

التقي  والي شمال دارفور نمر محمد عبد الرحمن اليوم بمكتبه بمقر حكومة الولاية بالفاشر مسئولة السودان وجنوب السودان بوزارة الخارجية الأمريكية كين اي التي وصلت الفاشر اليوم ضمن برنامج زيارتها الحالية للسودان.

وبحث الجانبان  خلال اللقاء سير تنفيذ اتفاقية جوبا للسلام في السودان وكيفية ومعالجة العقبات التي تعتري تنفيذ بنود الاتفاق وعلى رأسها الترتيبات الأمنية.

وقال َوالي شمال دارفور في تصريح صحفي إن اللقاء تطرق بالنقاش المستفيض لقضايا النازحين والعدالة الإنتقالية والاوضاع الأمنية َالانسانية بدارفور ، مشيرا إلى أنه قد  قدم للوفد تنويرا شاملا حول التحديات التي واجهت تنفيذ اتفاقية جوبا لسلام السودان، كما ناقش مطلوبات الأوضاع الأمنية و الإنسانية في ظل الفجوة الغذائية التي تشهدها.

وقال نمر إن مسئولة السودان وجنوب السودان بوزارة الخارجية الأمريكية أكدت خلال اللقاء استمرار بلادها في دعم مسيرة التحول الديمقراطي في السودان، كما اكدت الاستعداد لدعم وتوجيه المنظمات الدولية الإنسانية لتقديم المساعدات اللازمة لمواطني الولاية الذين مازالوا يعانون من آثار الحرب والآثار الطبيعية الأخري، مشيرا إلى أن  الوفد الأمريكي  اطلع على الوضع الأمني بالولاية بشكل عام وامن على خطط حكومة الولاية الخاصة بتأمين حياة المواطنين وتقديم الخدمات الأساسية لهم، وأشار نمر إلى أن الوفد سيقوم خلال برنامج زيارته إلى الولاية والتي ستستغرق ثلاثة أيام  بزيارة لمعسكر جديد السيل للتدريب العسكري “شمال الفاشر” للوقوف على سير البرنامج التدريبي للقوة الأمنية المشتركة التي يجري تدريبها بالمعسكر بغرض حفظ الأمن بدارفور حيث أعلن الوفد استعدادهم لدعم تلك القوة حتى تقوم بدورها في حفظ الأمن بالولاية، وكشف أن وفد الخارجية الأمريكية أعلن دعمه للولاية باذاعة كاملة لبث برامج السلام حتى تصل إلى جميع المواطنين.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!