رفعت توصياتها للسيادي لجنة تقصي الحقائق في أحداث أبيي.. تضع النقاط فوق الحروف

 

أبيي: الصيحة

وجدت الأحداث الأخيرة التي وقعت بين الجيش الشعبي لدولة جنوب السودان ورعاة المسيرية العُزَّل اهتماماً داخلياً وخارجياً، خاصة على مستوى رأس الدولة السودانية متمثلة في رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، ونائبه سعادة الفريق أول محمد حمدان دقلو،  حيث وجدت القضية تعاطفاً كبيراً من أطياف الشعب السوداني كافة.

توجيه رئاسي

ووجَّه رئيس مجلس السيادة بتكوين لجنة لتقصي الحقائق برئاسة الفريق أول عباس حسن الداروتي، المفتش العام للقوات المسلحة, اللواء عبد المنعم جلال الحسن، اللواء ركن الخير عبد الله أبو مريدات (استخبارات الدعم السريع)، لواء شرطة عمر بابكر عمر رحمة، اللواء أمن محمد الحافظ إبراهيم هشابة، السفير عبد الرؤوف عامر،  العميد منتصر،  العميد ركن أحمد محمد إبراهيم المقدم الكباشي، اللواء ركن مهندس محمد كوكو علوي، رئيس إشرافية أبيي والأستاذ عيسى عبد الله أحمد، ممثل الإعلام .

اجتماعات مباشرة

وانخرطت اللجنة فور تشكيلها في اجتماعات مباشرة مع قائد اليونسفا، في أبيي ولفيف من قادة قواته من الجنسيات المختلفة, واطلعت اللجنة على آخر التطورات في أبيي، وتم نقاش مستفيض حول ما هي الطرق التي يمكن سلكها لتجنب تلك الاحتكاكات, كما تحدَّث رئيس إشرافية أبيي اللواء علوي، عن الخروقات المتكررة من جانب دولة جنوب السودان وعدم تنفيذ حكومة دولة جنوب السودان للبروتوكولات الموقعة بين السودان ودولة جنوب السودان.

لفت نظر

كما لفت رئيس الإشرافية قائد معسكر اليونسفا، إلى التجاوزات الكبيرة من قبل دولة جنوب السودان خاصة في الملف الأمني، وأن هنالك وجود لأسلحة فتَّاكة غير مسموح بها، كذلك وجود مليشيات الجنوب داخل وخارج أبيي.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!