تحت شعار: (البنات يقدن الحياة) المؤتمر النسوي الثالث للبنت يدفع بتوصياته والحكومة تتعهد بالتنفيذ

شمال كردفان: الصيحة

وسط مشاركة كبيرة وفاعله لممثلات بنات السودان بجميع الولايات، اختتم المؤتمر النسوي الثالث للبنت بالأبيض الذي نظمته منظمة بلان العالمية السودان قطاع كردفان فعالياته، ودفع المؤتمر بعدة توصيات جاء أبرزها يحمل أهم القضايا التي بحثتها المشاركات في الملتقى وأهمها مجانية التعليم بجميع مراحل الدراسة، نشر الوعي عن طريق المؤتمرات والورش ووسائل الإعلام، توفير فرص العمل لزيادة دخل الأسر، إنشاء مفوضية للمرأة على مستوى الولاية، توعية الأطفال بحقوقهم والاهتمام بقضاياهم.
من خلال المؤتمر الذي شهدته قاعة زنوبية بمدينة الأبيض بشمال كردفان حول منع زواج الأطفال والاستجابة له تحت شعار (البنات يقدن التغيير) بمشاركة (100) بنت من جميع ولايات السودان والذي استمرت فعالياته ثلاثة أيام بحضور العاملين والمهتمين بقضايا المرأة والطفل بالولاية والمركز.
في فاتحة أعماله قال مدير منظمة بلان قطاع كردفان محمد وداعة، إن المؤتمر يناقش بشكل أساسي قضية زواج الأطفال ولكنه سانحة لبحث وتداول جميع القضايا التي تهم البنت للوصول لنتائج تعهد وداعة بتبنيها في منظمة بلان وتنفيذها في شكل برامج عمل بالتعاون مع الشركاء والإدارات الحكومية ذات الصلة، مشيراً إلى ضرورة الإسناد الحكومي لتنفيذ مخرجات المؤتمر.
وقال مدير منظمة بلان قطاع كردفان، إن النقاش أقرب وأسلم الطرق والوسائل لمحاربة ومنع زواج الأطفال، داعيًا المشاركات في المؤتمر لبحث القضايا التي تهم البنت بالولاية والسودان وصولًا لمخرجات تحقق المصلحة العامة.
من ناحيتها قالت مديرة إدارة مكافحة العنف ضد المرأة مكتب السودان د. سليمة إسحاق شريف، إن الثورة ثورة بنات وإن التغيير يحتاج لطاقات الشباب ودعت إلى الحوار بين الأجيال، وأضافت أن ختان الإناث وزواج الأطفال ومنع البنت من التعليم عنف مجتمعي ضد المرأة وعادات أضحت غير مرغوب فيها مطالبة بالتخلي عنها، وكذا طالبت د. سليمة البنات بقيادة التغيير وخلق عرف مجتمعي جديد لجهة أن التغيير يهدف للإصلاح.
أمين مجلس رعاية الطفولة بشمال كردفان النور أحمد النور، قال إن المجلس معني بتنفيذ سياسات الحكومة في حماية ورعاية الطفل في الولاية، مبينا أن هذا المؤتمر بمشاركة البنات من كل ولايات السودان يتيح الفرصة لتبادل التجارب وتلاقح الأفكار، وتحدث النور عن دور المجتمع المدني والإدارات الأهلية في التغيير وأشار إلى أن التغيير لا يأتي بين يوم وليلة يحتاج للعمل المتواصل، داعيًا المشاركات في المؤتمر للخروح بتوصيات تعالج قضايا الأطفال بالبلاد.
من جانبه قال مفوض العون الإنساني بشمال كردفان مكي حمد النيل، إن التغيير لا يأتي إلا بالوعي عبر تبادل الآراء والأفكار التي تقود البلاد إلى الأمام، وأكد على أن البنات يقدن التغيير، وأضاف مكي: هنالك قانون بالولاية منذ العام 2014 يجرم ويمنع ختان الإناث، وأن القانون سيخضع للمراجعة ليكون أكثر قوة.
وأشاد مفوض العون الإنساني بمنظمة بلان قطاع كردفان على هذه الخطوة التي وصفها بالمهمة وبرامجها وأنشطتها الهادفة بشمال كردفان.
وفي ختام فعاليات المؤتمر، جدد مدير منظمة بلان قطاع كردفان محمد وداعة تعهد المنظمة بتنفيذ مخرجات المؤتمر في شكل برامج عمل بالتعاون مع الشركاء والجهات الحكومية ذات الصلة، مشيداً بالحضور والمشاركة الفاعلة للبنت من جميع ولايات السودان، مما كان له الأثر الكبير والفاعل في إنجاح المؤتمر الثالث للبنت بالأبيض.
والي شمال كردفان خالد مصطفى، خاطب ختام فعاليات المؤتمر، معلنًا التزام حكومته بإنزال توصيات المؤتمر واقعًا، مؤكدا تسليم التوصيات (إعلان الأبيض) لمجلس وزراء الحكومة الانتقالية حتى تكون ملزمة على المستوى الاتحادي وولايات السودان، مشيراً إلى الانحياز والمناصرة لقضايا المرأة، وعدد مصطفى تضحيات ونضالات المرأة على مر التاريخ السوداني القديم والحديث حتى ثورة إبريل ديسمبر المجيدة، وأشاد والي شمال كردفان بجهود منظمة بلان في مجالات المياه والصحة والتعليم بجانب اهتمامها بقضايا الطفل والمرأة بالولاية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!