معتصم  محمود  يكتب : أليس منكم رجل رشيد

9  مايو  2022م

* قبل عدة سنوات.. قبل “كورونا” بفترة ليست طويلة.. بين شوطي مباراة دورية للمريخ في القلعة الحمراء… وأنا في الصالة لأداء صلاة العشاء.. لمحت اللاعب عماد الصيني وهو يتأهب للدخول مع زملائه إلى أرضية الملعب.. فاستوقفته، وعرّفته بنفسي.. وقلت له بالحرف.. “والله يا كابتن ما شاء الله تبارك الله، مهاراتك عالية، وموهبتك رفيعة، وبنيتك هي المطلوبة في أندية كرة القدم.. ولو واصلت بنفس المستوى الذي تقدمه في جميع المباريات، ممكن جداً تحترف في أي ناد من أندية الدوريات الأوربية”.. وأضفت: بس يا كابتن عندك عيب واحد لو ما عالجتو، ح يكون مشكلة، وربما يحول بينك وبين أن تمشي لي قدام…!! وهو الحماقة وكثرة الاحتجاجات والانفعالات في وجوه زملائك وخصومك والحكام، لأقل سبب.. فيا ريت يا ريت تعمل على معالجته…

* فضحك ووعدني خيراً..

* ولأنني كنت معجباً به، وصادقاً في نصيحتي له، فقد حرصت على متابعته في جميع المباريات، ولاحظت أنه يحاول قدر جهده أن يقاوم الحماقة، ولكنه يفشل… ليؤكد بذلك صدق المتنبي عندما قال، لكل داء دواء يستطب به، إلا الحماقة أعيت من يداويها.. ويؤكد كذلك أن الطبع يغلب التطبع..

* تواصلت حماقات الصيني، ووصلت إلى درجة أن ينال بطاقة صفراء وهو في دكة الاحتياطي في مباراة العرب مساء الجمعة الماضي ببورتسودان.. وعندما لامه مدربه إبراهومة، ورفض أن يشركه في الشوط الثاني، خوفاً من أن ينال البطاقة الثانية، ويفقده الفريق في مباراة القمة، غضب وعاد للخرطوم..

* وكالعادة حاول البعض أن يبحث له عن مبرر، وزعموا أن عودته للخرطوم، أملتها ظروف أسرية قاهرة.. إلا أن مصادر قوية، أكدت أن سبب عودته هو غضبه من حديث إبراهومة معه!! وطالبت بشطبه بسوء السلوك أو إيقافه عامين ليكون عظة وعبرة لغيره من اللاعبين..

* شخصياً لست من أنصار شطبه أو إيقافه عامين. فالمريخ في النهاية ناد تربوي قبل أن يكون رياضياً ثقافياً.. وبالتالي نأمل في مجلس الإدارة أن تكون العقوبة تأديبية بعيدة عن التشفي والانتقام… كأن يحرمه مثلاً من راتب شهرين أو ثلاثة، مع المشاركة في التمارين والمباريات حتى يقع الضرر عليه لا على الفريق.. وإذا اعتذر رسمياً، يمكن أن تُخفف العقوبة، ويُمنح فرصة ليثبت أن ما بدر منه لن يتكرر…… وإذا تكرر، تكون العقوبة الثانية أقسى من الأولى…

* وإذا لا قدر الله فقد المجلس بعد ذلك كله الأمل في مساعدته على معالجة حماقاته، يمكن أن يقوم بشطبه غير مأسوف عليه.. ويكون الغلط غلط اللاعب لا غلط النادي.

 

آخر السطور

 

* في الجولة قبل الأخيرة للدوري الممتاز في دورته الأولى، يلتقي الزعيم اليوم بفريق كوبر على ملعب بورتسودان، قبل أن يغادر إلى مدينة الأبيض لمواجهة الهلال يوم السبت القادم بملعب شيكان… وفوزه اليوم يقوي فرصه لتحقيق البطولة إذا فاز أيضاً على الهلال في مباراة القمة.

* وكفى.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!