أدى صلاة العيد بقاعدة كرري العسكرية دقلو: الحوار هو المخرج الوحيد من الأزمة التي تعيشها البلاد

 

8 مايو 2022م

 

هنّأ نائب رئيس مجلس السيادة، قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو، الشعب السوداني داخل الوطن وخارجه وجميع الأمة الإسلامية بعيد الفطر المبارك، كما حيا سيادته جنود القوات الشرفاء المرابطين بكل بقاع الوطن يؤدون واجبهم المقدس في حماية الوطن وحدوده من المتربصين.

ودعا الفريق أول محمد حمدان دقلو خلال مخاطبته، ضباط وضباط صف وجنود قوات الدعم السريع بقاعدة كرري العسكرية بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، دعا الشعب السوداني للبُعد عن كل أشكال الفرقة والشتات ونبذ القبلية والعُنصرية والجهوية والاهتداء بالعبر والدروس ووصايا الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم للمُحافظة على الوطن مُوحّداً مُتماسكاً.

 

وقال نائب رئيس مجلس السيادة، إن مظاهر التنافر والاختلاف والتشتت التي يعانيها السودان تحتاج الى وقفة صادقة ومراجعة النفس والمواقف والتفكير في المصالح الوطنية بعيداً عن التحزب والقبلية أو الجهة ليكون شعارنا (علم السودان)، لافتاً الى ضرورة أن يكون هناك دورٌ واضحٌ وقويٌّ للحكماء والعقلاء من أبناء السودان لجمع الصف الوطني تحت شعار (السودان يسعنا جميعاً).

وعبّر دقلو عن ألمه للظروف القاسية التي يعانيها الشعب السوداني بسبب الضائقة الاقتصادية التي تعانيها البلاد، وأردف “لكننا نستبشر خيراً وما بعد الضيق إلا الفرج”، مراهناً على قدرات وعقول الشباب والخبراء لتطوير إمكانات البلاد التي وصفها بالهائلة للتعافي من هذه الأزمة.

وأشار دقلو إلى ضرورة تكامل الجهود بين القوات النظامية والمواطن للتغلب على المظاهر السالبة التي أفرزتها تداعيات الأزمة الاقتصادية، مبيناً أنهم يعملون ليلاً ونهاراً للقضاء عليها.

وجدّد دقلو الدعوة لكل أهل السودان ودارفور على وجه الخُصُوص لنبذ الخلافات ومُحاربة مُثيري الفتن والنعرات القبلية وتحكيم صوت العقل والاحتكام لسلطة القانون والتقاليد والأعراف الموروثة، مُطالباً أجهزة الدولة للقيام بواجبها كاملاً ورد الحقوق ورفع الظلم ومُعاقبة ومحاسبة كل من يتجاوز حدوده.

وأكّد نائب رئيس مجلس السيادة أنّ المخرج الوحيد من الأزمة السياسية التي تعيشها البلاد هو (الحوار) و(لا بديل للحوار إلا الحوار)، واضاف قائلاً: “إننا قادرون على تجاوز المصاعب كافة بالنقاش الهادف الذي يقوم على الصراحة والوضوح والصدق والعدل، والذي يرتكز على المبادئ الوطنية الراسخة والبُعد عن الأجندة وحب النفس، وأضاف: الفرصة أمامنا كبيرة أن نعمل جميعاً على تحقيق شعار الثورة (حرية.. سلام وعدالة)، مبيناً أن هناك فرصة حقيقية أمامنا لتحقيق طموحات شباب هذا البلد الذين يحلمون بوطن مُختلف ويجب أن نعمل معاً لتحقيق هذه الطموحات”، مشيراً الى أن المستقبل لنا، ومشوار الميل يبدأ بخطوة، وقال “ننحني تقديراً واحتراماً للشعب السوداني على تحمُّل الصعاب لأنه يستحق الأفضل.

وجدّد دقلو التحية للجنود المنتشرين في كل البقاع والذين أدركهم العيد بعيداً عن أسرهم وأولادهم، مؤكداً احترامهم لتلك الواجبات وتقديرها، داعياً لهم بالتوفيق والسداد في الحل والترحال على الحدود والخنادق والصحاري والأرياف لتأمين الطرق والممتلكات العامّة والخاصّة، وطالبهم بمضاعفة الجُهود لمُجابهة التحديات الكثيرة التي أمامنا.

**

نائب رئيس مجلس السيادة يسجل زيارة لمسيد الشيخ الكباشي

سجل الفريق أول محمد حمدان دقلو، نائب رئيس مجلس السيادة، زيارة للخليفة الشيخ عبد الوهاب الكباشي، خليفة الشيخ إبراهيم الكباشي بمسيده شمال بحري.

وتأتي زيارة السيد نائب رئيس مجلس السيادة لمسيد الكباشي، في إطار زياراته الاجتماعية لتقديم تهاني عيد الفطر المبارك، لرموز وقيادات المجتمع. وكان في استقبال الفريق أول دقلو عدد كبير من المشايخ والمريدين وأهالي المنطقة.

وشكر الشيخ الكباشي نائب رئيس مجلس السيادة على الزيارة، سائلاً الله أن يعود العيد والسودان أكثر أمناً واستقراراً ورخاءً.

*

والي شمال دارفور: جُهود قوات الدعم السريع لا ينكرها إلا مكابر

استقبل قائد الدعم السريع قطاع شمال دارفور العميد جدو حمدان أبو نشوك برئاسة القطاع بالفاشر، وفدا برئاسة والي الولاية نمر محمد عبد الرحمن وأعضاء الحكومة ولجنة الأمن بالولاية وقدم الوفد تهاني عيد الفطر المبارك لقوات الدعم السريع.

وأشاد  نمر محمد عبد الرحمن بحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، مثمناً جهود قوات الدعم السريع في استتباب الأمن والاستقرار داخل الولاية بجانب حراسة الحدود ومكافحة الجريمة العابرة، مضيفاً أنها قوات ذات جهود كبيرة وظاهرة لا ينكرها إلا مكابر.

ودعا نمر الأجهزة الأمنية بالولاية للتعاون والترابط والتنسيق من أجل الحفاظ على سلامة المواطنين وممتلكاتهم، مشيراً إلى تحسُّن الأوضاع الأمنية بطريق (الفاشر – نيالا) عقب انتشار أطواف وارتكازات قوات الدعم السريع على طول الطريق، ما أسهم في الحد من عمليات النهب والتفلت.

من جانبه، رحب العميد جدو حمدان بالوفد الزائر، مؤكداً على أهمية التواصل الاجتماعي بين القوات النظامية وحكومة الولاية، مهنئاً جميع الأمة الإسلامية بعيد الفطر المبارك، متمنياً أن يعم السلم والأمن والسلام والاستقرار كل أرجاء الوطن وإقليم دارفور على وجه الخصوص.

*

والي وسط دارفور المكلف يمتدح جهود قيادة الدعم السريع في إحلال السلام بالبلاد

امتدح والي ولاية وسط دارفور المكلف الأستاذ سعد آدم بابكر، جهود نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو في ملف السلام الذي تحقق بجوبا وحمايته، وثمّن سعد لدى زيارته برفقة أعضاء حكومته ولجنة أمن الولاية لقيادة الدعم السريع قطاع وسط دارفور ضمن زياراته للمؤسسات الأمنية والمرافق الخدمية لتقديم المعايدات والوقوف على الأوضاع فيها، ثمّن دور قوات الدعم السريع وما تبذله من جهد في شتى المجالات، وقال إن التنسيق المُحكم بين قوات الدعم السريع والقوات الأمنية بالولاية أدّى لمزيد من الأمن والاستقرار بولاية وسط دارفور، مشيراً إلى أنّ المسيرة مازالت ماضية تتطلب تقديم المزيد من أجل تقدم البلاد ونهضتها.

من جانبه، قدم قائد الفرقة (٢١) مشاة زالنجي اللواء الركن حمد النيل عبد الرحمن، التهنئة لضباط وضباط صف وجنود قوات الدعم السريع، سائلاً الله تعالى أن يوفق الجميع لخدمة العباد والبلاد.

إلى ذلك، شَكَرَ ممثل قائد الدعم السريع قطاع وسط دارفور المقدم الأمين التيجاني، والي الولاية وأعضاء حكومته على زيارتهم وتفقُّدههم لأوضاع القوات وتقديم التهنئة، مُعلناً جاهزية قوات الدعم السريع لتقديم كل ما بوسعها لخدمة الوطن وأمنه واستقراره.

**

متحرك عسكري إلى ولايات دارفور

‏أعلن قائد قوات ‎الدعم السريع قطاعات كردفان العميد آدم أبو شنب حمدين، عن اكتمال كافة الترتيبات للدفع بمتحرك عسكري إلى ولايات دارفور دعماً لعملية استتباب الأمن وفرض هيبة الدولة والمُساهمة مع القوات النظامية الأخرى في نشر الأمن والسلام والاستقرار.

*

دائرة الإعلام تنفي تصريحاً منسوباً لقائد ثاني قوات الدعم السريع

نفت دائرة الإعلام بقوات الدعم السريع، ما يُثار بمواقع التواصل الاجتماعي من تصريحات منسوبه لقائد ثاني قوات الدعم السريع الفريق عبد الرحيم حمدان.

وأكدت دائرة الإعلام أنّ ما تمّ تداوله شائعة تهدف لزعزعة الثقة وضرب النسيج الاجتماعي، مشيرةً إلى إسهام الفريق عبد الرحيم حمدان دقلو في كافة المجالات الأمنية والمُجتمعية وتنفيذ المُصالحات القبلية بولايات السودان المختلفة.

وجدّدت دائرة الإعلام، التأكيد على أن قوات الدعم السريع ستظل مضطلعة بدورها في حفظ أمن واستقرار البلاد.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!