نبيل البلى يكتب : قطع مبعثرة ومحسوبية ومصالح مشتركة

8 مايو 2022م

إن أجبرتك الحياة على التلون فكن مثل الورود

وإن أجبرتك على السقوط.. فكن كزخات المطر

وإن أجبرتك الظروف على  الصمت.. فكن كسكون الليل

وإن أحرقوك.. فكن كعود البخور ذو رائحة طيبة

‏إن كنت تريد شفاء جراحك فتوقف عن لمسها

“قلوبنا كؤوس إن شئنا ملأناها حباً واحتراماً ووداً، وإن شئنا ملأناها حقداً  وكل منا سيشرب مما وضع – القطع المبعثرة في رفاعة الكل يبحث عن قطعة في ارضنا التي تم التصديق بها إلى من أتت بهم الظروف وأصبح فيها مواطنها يتسوّل بين المكاتب بحثاً عن شبر يستر فيه أسرة مكونة من عدة أشخاص، بينما زول الوزير يجد قطعة مميزة وموقعاً سنتراً، الى متى المحسوبية والى متى زولي وزولك، في هذا العهد تغيّرت المواقع وأصبحت البرندات في السوق دكاكين ولا أحد يسأل، تعالوا ابحثوا معنا عن قطع مبعثرة صدقوني لم تجدوا فإنّها تبعثرت في هذا الزمن الأغبر، الأرض في رفاعة أصبحت بمليارات والمواقع المميزة تشتهيها الأنفس وساهل جداً في هذا الزمن الذي تكالبت عليه الأوجاع أن تجد مَن يصدق لك قطعة مبعثرة في هذه المدينة التي نهشتها أيادٍ بمساعدة أصحاب مصالح ونفوس دنيئة تبحث عن مصالحها قبل أن تبحث عن مصلحة بلد – رفاعة تحتضر ويبحث  الحادبون على مصلحتها عن كفن من طرف السوق!

تعالوا معنا وابحثوا عن قطع مبعثرة لتكون ميداناً، لتكون ساحة خضراء تشم فيها هواءً نقياً يبعد عنك وجع الأيام ومرارة الألم.

كسرة: كتبنا عن مراجعة مربع ٥٦ مدينة رفاعة ماذا حصل فيه.

كسرة ثانية: ماذا حصل في بيع المنازل المخصصة “منازل حكومية” في تمبول.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!