مناوي: الأعداء أفشلوا ما كنا نريد أن نقدمه لأهلنا بدارفور

الخرطوم- الصيحة

وصف حاكم إقليم دارفور مني اركو مناوي، واقعة سرقة ونهب ممتلكات بعثة الأمم المتحدة (اليوناميد) بمدينة الفاشر وما تلاها من أحداث طالت المنظمات الدولیة العاملة في المجال الإنساني، بأنها تعتبر أصعب امتحان مر عليه.

وقال مناوي خلال لقاء جمعه ونائبه د. محمد عيسى عليو بالوفد الأهلي الموسع لولاية شرق دارفور الموجود بالخرطوم حالياً “كنت على ثقة بأن التوزيع العادل الذي اتخذناه لممتلكات اليوناميد على الولايات تطلّبته الظروف من أجل تقديم المساعدات الخدمية المستحقّة لكثير من المؤسسات لكن الأعداء أفشلوا ما كنا نريد أن نقدمه لأهلنا بدارفور”.

وطالب مناوي، أهل الإقليم بإيقاف كل الصراعات ودعم الأمن والاستقرار حتى يتسنى للحكومة العمل لإنجاز مشروعات التنمية والخدمات بكل ولايات الإقليم الخمس وجلب المستثمرين للعمل بدارفور.

وأشاد الحاكم بالأمن والاستقرار الذي تشهده ولاية شرق دارفور، وأعلن عن زيارته للولاية في القريب العاجل.

من جانبه، دعا د. محمد عيسى عليو، أهل دارفور قاطبة وولاية شرق دارفور على الخصوص لنبذ كل أنواع الفرقة والشتات وعدم الاستجابة لدعاوى الفتنة، وحيا تعاون وتكاتف أهل شرق دارفور وتخليهم عن كل أنواع الصراعات والاحتقان واستعداهم ودعمهم لتوجهات الدولة والثورة.

من جهتهم، تعهّد أعضاء الوفد بدعم الأمن والاستقرار بكل دارفور، واقترحوا تكوين مجلس للمصالحات لحل كل الصراعات التي حدثت بدارفور، وطالبوا حاكم الإقليم بتعزيز المشاركة السياسية في أجهزة الحكم بالإقليم وسلّم الوفد الأهلي القادم من شرق دارفور حاكم الإقليم ورقة تحوي مطالب الولاية.

وقال رئيس الوفد الأهلي لولاية شرق دارفور العمدة سليمان حسوبة، إن الهدف من لقاء حاكم الإقليم اطلاعه على مجمل الأوضاع خاصةً قضية الأمن والاستقرار بالولاية ودعم توجهات الدولة الرامية لتحقيق الأمن والاستقرار والتنمية بالبلاد.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!