عبد الله مسار يكتب : من الزغيبة

4مار س 2022م

ثلاثة أشياء تمرض الجسم

الكلام الكثير

والنوم الكثير

والأكل الكثير

أربعة أشياء تهدم البدن

الهم

والحزن

والجوع

والسهر

وأربعة تزيد في ماء الوجه وبهجته ونضارته

التقوى

والوفاء

والكرم

والمروءة

وأربعة تجلب الرزق

قيام الليل

وكثرة الاستغفار

وتعاهد الصدقة

والذكر أول النهار وآخره

وأربعة تمنع الرزق

نوم الصبح

وقلة الصلاة

والكسل

والخيانة

وكلما هممت بفعل معصية تذكر ثلاث آيات

1/ (أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللهَ يَرَى)

2/ (وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ)

3/ (وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا)

إنها دين وقيم وسلوك وصحة وعافية وأجر ومغفرة ودخول الجنة.

  • من الخرطوية

قال رجل لابنه يا بني

إذا رأيت الليل يسود ويسود فاعلم أن الفجر قريب

وإذا رأيت الحبل يشتد ويشتد فاعلم أن انقطاعه بات قريباً

واذا رأيت الكرب يحتد ويحتد فاعلم أن الفرج قريب

فصبر جميل وفرج الله قريب

قيل:-

ثلاثة لا تأخذهن حتى تسأل عنهن

العسل والدين والزوجة

وثلاثة للارتحال حتى يغادرونك

الوسوسة والدين ورفيق السوء

وثلاثة اذا أبطأن ذهبت فائدتهن

الوليمة والتعزية وصلاة المغرب

وثلاثة أجاركم الله منهم

ابن الحرام وقاطع الأرحام وأكل مال الأيتام

وثلاثة إياك وصحبتهم

الأحمق وقليل الهمة وقليل المروءة

وثلاثة لا تستمع إليهم

الكذاب والنمام وشاهد الزور

وثلاثة لا تصاحبهم

الحسود وصاحب العين ومغضب الوالدين

وثلاثة لا تـفُتْـك آرائهم

المحافظ على صلاته

والأجواد الكريم

وراضي الوالدين

ما الحكمة في أن:-

ماء الفم عذب

ماء الأذن مر

ماء العين مالح

ماء الفم جعله الله عز وجل عذباً ليدرك طعم الأشياء على ما هي عليه  إذ لو كانت على غير هذه الصفة لتغير حلاها الى غير طبيعتها ماء الأذن جعله الله مراً في غاية المرارة لكي يقتل الحشرات  والأجزاء الصغيرة التي تدخل وتودي القناة السمعية  ماء العين جعله الله مالحاً ليحفظها لأن شحمتها قابلة للفساد.

لاحظوا أن جميع هذه المياه في منطقة واحدة وهي الوجه فمن الذي فصلها بدون أن تختلط مع بعضها انه الله العلي القدير

(لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم).

إنها درر وهي من آخر الخرطوية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!