مسؤول بريطاني: سنتواصل مع الاتحاد الافريقي لفك تجميد عضوية السودان

الخرطوم ــ الصيحة

استقبل وكيل وزارة الخارجية المكلف السفير نادر يوسف بمكتبه بالسفير معظم مالك مدير الإدارة الأفريقية والمكتب التنموى بوزارة الخارجية البريطانية مع وفده المرافق له والمكون من كل من السفير البريطاني بالخرطوم والمبعوث الخاص للقرن الأفريقي والبحر الأحمر.

وبحث اللقاء  العديد من الموضوعات جاء في مقدمتها الأزمة الروسية الأوكرانية، وأكد الوكيل المكلف أنه يتفهم أبعاد الأزمة، داعيا إلى خيار التفاوض بين البلدين سبيلا لحل الأزمة وبالطرق السلمية.

وعن موقف السودان أوضح الوكيل أن للسودان مصالحه التي يجب أن يحققها وفقا لخياراته المثلى التي تلبى تطلعات شعبه.

وأوضح الدبلوماسي البريطانى نية بلاده دعم السودان في التحول والعودة إلى المسار الديمقراطي، وأشار السفير معظم مالك إلى أنه يريد إقناع وزراءه بضرورة دعم السودان؛ إلا أن ذلك يتطلب تفاهمات مع منظمتى الاتحاد الأوربى والاتحاد الأفريقى الذى علق عضوية السودان.

وأشار الدبلوماسي البريطانى  إلى أن تواصل إدارته مع السنغال التي تتولى رئاسة الاتحاد الأفريقي ضروري لدعم السودان لفك عضويته والعودة إلى المسار الديمقراطي.

وفيما يتعلق بموضوع سد النهضة ، تساءل السفير معظم مالك عن دور السودان في حل الأزمة القائمة بشأنه ، وأكد  الوكيل المكلّف بأن الحل يتطلب الإرادة السياسية في البلدان الثلاث كل من السودان ومصر وأثيوبيا وأن السودان من طرفه يرى ضرورة وجود إتفاقية و آلية تتضمن أخطار أثيوبيا لكل من السودان ومصر بأى خطوة تخطوها فى هذا الشأن خاصة وأن موقع السد تحت السيادة الأثيوبية إلا ان الضرر حال وقوعه سيطال البلدان الأخرى فى  أسفل مجرى النهر.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!