شاركت بلوحة اسمها “بين الماضي والحاضر”.. أهداب خطاب: فخورة بمشاركتي في معرض أكسبو العالمي!!

 

 

حوار: يحيى بحاري   1مارس 2022م 

من المؤكد أن الطفل السوداني يتمتع بمواهب فطرية خلاقة ومبدعة ومدهشة .. ولكن تلك المواهب لا تجد الرعاية الكافية حيث يتم إهمالها ولا توجد مخططات علمية لكيفية الاستفادة منها بغرض تطويرها ودفعها للأمام حتى تكون نواة لبناء مستقبل جديد بتفاصيل جديدة .. ولعل أهداب خطاب واحدة من تلك المواهب النامية التي تحتاج لمن يقف بجوارها ويدفع بتجربتها ويهتم بها .. الحوش الوسيع جلست إلى الفنانة أهداب خطاب وخرجت منها ببعض التفاصيل الخافية عنها وعن تجربتها مع الرسم.

دعينا في البدء نقرأ في تفاصيل بطاقتك الشخصية؟

أنا أهداب خطاب في الخامسة عشر من عمري.. السكن السابق الصالحة السكن الحالي الشارقة.. ويمكن أن تقول بأنني مازالت في بدايات حياتي وأتلمس طريقي في الحياة وكافة المناحي الإبداعية.

كيف كانت مشاركتكِ في معرض اكسبو؟

قام جناح السودان بمعرض دبي 2020  مشكورين للاهتمام بأمري وشاركت بلوحة اسمها “بين الماضي والحاضر” ولا يفوتني ترحاب واهتمام السيدة المفوضة الأستاذة نبوية والأستاذ عصام بجناح السودان لإتاحة هذه الفرصة.

هل لديكِ أي مشاركات فنية أخرى؟

شاركت بلوحات أخرى ضمن فقرات برنامج صباح الخرطوم بفضائية الخرطوم وصمّمت غلافا لرواية القاص الأستاذ النور عادل (تحت الطبع).

هل لديك أي مشاركات عالمية؟

لا ليس بعد، ولكن لديّ تواصل مع الفنانة التشكيلية العالمية كارلا بيايرو التي أهدتني مجموعتها مطبوعة وسنرى ما يُمكن تنفيذه من مشروع مشترك مُستقبلاً، أيضاً يوجد تواصل مع مستر اولاه للانضمام لفريق من المتطوعين الصغار لبرنامج تطوير المحيطات من خلال الرسم.

ما هي موضوعات الرسم المفضلة لديك؟

أهتم في موضوعاتي بالمرأة الكنداكة وأفريقيا والطبيعة والتراث والتاريخ.

هل تفضلين الرسم التعبيري أم التجريدي؟

جميع لوحاتي فن تجريدي Abstract  Arts.. وباستخدام ألوان الاكريليك وعددها ١٨ لوحة وعدد لوحتين بالباستيل.

ما هو نوع الورق المستخدم؟

أرسم على ورق كانسون وورق ارت خشن والكانفاس أيضا.

هل لديك أي نشاط إعلامي؟

شاركت في فيلمين أحدهما وثائقي بعنوان “الطريق الى كادُقلي” إخراج الأستاذ محمد ابراهيم، والفيلم الثاني درامي بعنوان “الوصفة السحرية” إخراج الأستاذ يحيى البحاري.

ولديّ مدونة باللغة الإنجليزية فيها 7 لوحات يمكن الدخول للمدونة باستخدام الباركود QR المرفق.

هل ترغبين أن تكونين إعلامية في المستقبل؟

أعلم أهمية الإعلام وأدواته ومقدرته على تغيير واقع الناس للأفضل، ولكن لا أعلم كيف تسير الأمور في الدراسة الجامعية ولكن قد اتخصص في الإعلام اذا سمحت لي الظروف بذلك وقد اذهب لمجال آخر.

كلمة أخيرة؟

الشكر أولاً لعمتي لينا التي شجّعتني للاهتمام بالرسم، وأيضاً الشكر لوالدي ووالدتي اللذين اجتهدا في توفير الأوراق والألوان منذ وقت باكر والشكر لكم أيضاً.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!