مجلس سوداكال يفتح النار على الاتحاد في بيان جديد

 

 الخرطوم : الصيحة

أصدر مجلس المريخ بقيادة سوداكال، بياناً جديداً فتح من خلاله النار على اتحاد الكرة وبعض وسائل الإعلام بعد الأنباء التي تردّدت حول إصدار محكمة “كاس” قراراً برفع تجميد مجلس حازم.. وجاء في البيان الذي تحصلت (الصيحة) على نسخة منه:

ظللنا في مجلس إدارة نادي المريخ المنتخب برئاسة سوداكال نتابع بتعجب واستغراب ما يرشح في بعض وسائل الإعلام (غير المهنية) حول قضايا النادي المقدمة من قبلنا إلى محكمة التحكيم الرياضية الدولية كاس ضد الاتحاد العام لكرة القدم ولجنته الثلاثية المحلولة، ونؤكد عبر هذا البيان عدم صحة كل ما تم تداوله حول قضية النادي التي نال خلالها حكم مؤقت من محكمة التحكيم الرياضية الدولية كاس بإيقاف قرارات الاتحاد العام لكرة القدم بتاريخ 8 سبتمبر 2021م المتعلقة باعتماد مجموعة حازم مصطفى غير الشرعية لحين الفصل النهائي في القضية، مؤكدين ان هذه القرار الصادر عن كاس سارية حتى الفصل النهائي في القضية، ونشير هنا إلى ان الاتحاد السوداني لكرة القدم فَقدَ فرصة تقديم طلب تحكيم في هذه القضية تحديداً يتعلق برفع التدابير المؤقتة ضد مجموعة حازم مصطفى غير الشرعية، وقد أوضحنا لجماهيرنا وللرأي العام الرياضي هذا الأمر خلال بياننا السابق الذي أشرنا خلاله لفقدان الاتحاد الفرصة بعد أن فشل في تقديم طلب التحكيم خلال المُهلة الزمنية بحسب الكود R37 الفقرة (6) مقروءة مع الكود R49 بينما نشير إلى أننا لدينا اربع قضايا لدى محكمة التحكيم الرياضية الدولية كاس وأن ما صدر عن محكمة كاس الثلاثاء الموافق 8 فبراير يتعلق بإحدى القضايا التي تقدمنا بها لمحكمة التحكيم الرياضية الدولية كاس بعد حرماننا من المشاركة في انتخابات الاتحاد العام لكرة القدم بتاريخ 13 نوفمبر 2021م، وكنا قد قدمنا فيها طلبا للتحكيم تم قبوله من المحكمة ولاحقاً قمنا برفع مذكرة الاستئناف المتعلقة بالقضية ومن ثم طلبنا بتاريخ 12 ديسمبر 2021م من المحكمة طلب تدابير مؤقت ضد أعضاء الاتحاد العام لكرة القدم (مجلس إدارة الاتحاد العام لكرة القدم المنتخبين في 13 نوفمبر 2021م) وقد جاء رد محكمة كاس في هذا الصدد ان نادي المريخ لا يتضرر مما جرى، علماً بأن القضية لا تزال منظورة أمام المحكمة وسيكون هنالك قرارٌ نهائيٌّ في هذه القضية ستصدره محكمة كاس بعد تناولها من قِبل هيئة التحكيم بمحكمة التحكيم الرياضية الدولية، ونُشير إلى أن المحكمة في قرارها أشارت بوضوح إلى أن نادي المريخ المُستأنف لديه بالفعل طلب تدابير مُؤقّت تم قبوله ضد الاتحاد العام لكرة القدم مُتعلِّقٌ بقرارات الاتحاد العام لكرة القدم بتاريخ 8 سبتمبر 2021م فيما يتعلق باعتماد مجموعة حازم مصطفى غير الشرعية وأن المحكمة منحتنا ذلك الإيقاف بعد أن ثبت لها أنّ استمرار مجموعة حازم مصطفى غير الشرعية في إدارة نادي المريخ سيلحق ضررا لا يُمكن جبره على النادي، علماً بأن تلك المجموعة غير الشرعية قد أشرف الاتحاد العام لكرة القدم بصورة كاملة عبر لجنته الثلاثية المحلولة على انتخابها بصورة مُخالفة للمادة (17) من نظام الاتحاد العام لكرة القدم لسنة 2017م ومخالفة لنظام نادي المريخ مبدأ الاستقلالية ولنظام الفيفا مادة (19-1) بعد أن قامت اللجنة الثلاثية بتعيين لجنة انتخابات ولجنة للعضوية، وأشارت المحكمة في قرارها الصادر أخيراً إلى أن تمثيل نادي المريخ في الجمعية العمومية للاتحاد العام لكرة القدم التي جرت في 13 نوفمبر 2021م عبر مجموعة حازم مصطفى غير صحيح، لكن المحكمة أشارت إلى أن هذا الأمر لا يلحق الضرر بديمقراطية نادي المريخ وكانت المحكمة قد أشارت إلى ضرورة وأهمية التمييز بين القضية التي تم خلالها اتخاذ قرار بالتدابير المؤقتة ضد قرارات الاتحاد العام لكرة القدم بتاريخ 8 سبتمبر 2021م المتعلقة باعتماد مجموعة حازم مصطفى غير الشرعية وبين القضية المتعلقة بتمثيل نادي المريخ في انتخابات الاتحاد العام لكرة القدم بتاريخ 13 نوفمبر 2021م، ونشير إلى محكمة كاس أشارت بوضوح إلى أن تمثيل نادي المريخ في انتخابات الاتحاد العام لكرة القدم التي أقيمت في 13 نوفمبر عبر مجموعة حازم مصطفى غير صحيح، وعليه نؤكد لجماهيرنا ولأعضاء الجمعية العمومية الذين انتخبونا في 4 سبتمبر 2021م وللرأي العام الرياضي أنه رغم ما جاء من محكمة كاس فيما يتعلّق بإجراء التدابير المؤقتة ضد مجلس إدارة الاتحاد العام لكرة القدم، إلا أن هذا لا ولن يؤثر على الحكم النهائي في القضية المذكورة وان الانتخابات التي جرت في 13 نوفمبر 2021م ستلغى في آخر المطاف، وإننا بإذن الله قادرون على كسب هذه القضية عند صدور القرار النهائي، كما نشير محذرين إلى أنّ إيقاف التدابير المؤقت ضد مجموعة حازم مصطفى غير الشرعية لا يزال سارياً وهو لا صلة له بما أصدرته محكمة كاس في هذه القضية، وعليه نحذر الاتحاد العام لكرة القدم من الإقدام على أي تجاوزات تتعلق بقرار إيقاف التدابير المؤقت ضد قراراته الصادرة بتاريخ 8 سبتمبر 2021م المتعلقة باعتماد مجموعة حازم مصطفى غير الشرعية، مؤكدين ان هذا الإيقاف سيظل سارياً حتى صدور الحكم النهائي في القضية تلك وانه لا علاقة من قريب أو بعيد بما تم الثلاثاء  وبما أصدرته محكمة كاس بتاريخ 22 نوفمبر 2021م بناءً على طلب التدابير الذي تقدّمنا به للمحكمة بتاريخ 31 أكتوبر 2021م والذي قبلته المحكمة وهو يظل سارياً ومُلزماً للاتحاد السوداني لكرة القدم ولجميع الهيئات الرياضية الدولية وجميع الجهات ذات الصلة خارج وداخل السودان وبموجبه لا توجد اي شرعية لمجموعة حازم مصطفى، ونشير إلى ان كل الذي تم تداوله حول رفع (التجميد) عن مجموعة حازم مصطفى غير الشرعية مجرد أضغاث أحلام لا أساس لها من الصحة، كما نؤكد أننا في حالة رصد ومتابعة مستمرة لأي تجاوزات وخروقات تمّت فيما يتعلق بقرار محكمة كاس بتاريخ 22 نوفمبر 2021م قامت بها الأمانة العامة للاتحاد السوداني لكرة القدم، وقام بها الاتحاد العام لكرة وأعضاء مجلس إدارته ممثلاً في رئيس الاتحاد المكلف ونوابه وجميع الأعضاء ونؤكد اننا رصدنا ودوّنا كل تجاوز تم في هذا الصدد، وقد قدمنا جميع هذه التجاوزات للجنة التأديبية ولجنة الأخلاقيات بالفيفا، وإننا قادرون تمام القدرة على الدفاع عن حقوقنا وحقوق أعضاء الجمعية العمومية لنادي المريخ واننا سنقف بقوة حتى انتزاع حقوقنا بالقانون عنوةً واقتداراً، وانه لا مجال للتفريط في استقلالية وديمقراطية النادي في إدارة شؤونه الداخلية باستقلالية كاملة كما هو منصوص عليه في نظام النادي الأساسي لسنة 2019م تعديل سنة 2021م، مبيِّنين أن كل هذه الحقوق ستنتزع كاملة مُكملة لصالح نادي المريخ الرياضي ودوّنها خرط القتاد… هذا وقد أصدر البيان بأمر من قبل مجلس إدارة نادي المريخ المنتخب برئاسة آدم سوداكال.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!