حمد الريح .. والساقية لسّه مدورة!!

 

(دو)

في العام 1940 وبجزيرة توتي الخضراء، كان ميلاد الفنان حمد الريح المبدع الذي انتمى إلى أسرة تمتهن الزراعة بتلك الجزيرة، وفي هذا الجو كان لا بد له من السير نحو طريق التعلم كعادة وأدب اهله المتصوفة، فالتحق بالمدارس النظامية الموجودة آنذاك ووصل حتى المرحلة المتوسطة، برزت قدراته في الغناء في تلك الفترة وهو طالب بالمرحلة الوسطى.

(ري)

تأثر بأجواء الحرية والأهل بجزيرة توتي وكان حمد الريح من أشهر لاعبي الكرة بالمدرسة المتوسطة بفريق اشبال المريخ، يعتبر العام 1957 هو عام انطلاق الفنان حمد الريح بالغناء بجزيرة توتي ويعتبر غناؤه يومها بمناسبة افتتاح نادي العمال بتوتي، تأثر حمد الريح في بداياته بالفنانين خضر بشير وحسن سليمان الهاوي.

(مي)

تغنى بأغنيات مثل (قوم يا ملاك والدنيا ليل) و(خدعوك وجرّحوا سُمعتك).. عرف حمد الريح بعدة ألقاب، منها فنان الجامعة وفنان المثقفين، وتغنى كذلك بالعربية الفصحى (حينما كنت حبيبا) و(اسكني يا جراح) تعاون مع عدد من الشعراء عمر الطيب الدوش (الساقية) وعثمان خالد (القلب المقتول) (ويا قلبي المقتول كمد).

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!