75  ألف دولار لمواجهة اللجوء الإثيوبي بالسودان

 

الخرطوم: سارة      8فبراير2022م

بمشاركة رفيعة من السودان شارك، وكيل وزارة التنمية الاجتماعية أ. جمال النيل عبد الله ومساعد وكيل وزارة المالية السيد أحمد شريف والوفد المرافق من الوزارتين، في اجتماعات الدورة (109) للمجلس الاقتصادي والاجتماعي لجامعة الدول العربية بالقاهرة التي تعقد في الفترة من 6-10 فبراير 2022م. وفي فاتحة أعمال الدورة تم عقد اجتماع اللجنة الاجتماعية بحضور وكلاء التنمية الاجتماعية بالدول الاعضاء والخبراء المعنيين بالعمل الاجتماعي والاقتصادي. وفي مستهل أعمال اللجنة تم تسليم رئاسة الدورة الى جمهورية مصر العربية من قبل دولة ليبيا وفقاً للترتيب الهجائي وتنفيذاً للنظام الداخلي للمجلس الاقتصادي والاجتماعي. وتمت مناقشة عدد من البنود ومنها الاعداد للدورة (31) لمجلس جامعة الدول العربية التي سوف تعقد بموريتانيا العام المقبل. وتتم بها مناقشة الموضوعات التي يتم ادراجها بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي.

جَدِيرٌ بالذكر أن السودان قدم عددا من الموضوعات والمشروعات التي تستهدف فئات المجتمع المختلفة ومنها برامج التمكين الاقتصادي والسلم المجتمعي، حيث قدم السودان مشروعا لدعمه في مواجهة تداعيات النزوح واللجوء الإثيوبي وأثره على الشريط الحدودي مع دولة اثيوبيا، حيث تم دعم السودان بمبلغ 75 ألف دولار من الجامعة وإحالة المشروعات الأخرى الى جدول اعمال قمة وزراء الشؤون الاجتماعية العرب، اضافة الى ذلك تم التوافق في مسألة انشاء مجلس وزراء التعليم العرب، حيث تم تقديم الشكر الى المملكة الأردنية الهاشمية على مقترحها بإنشاء المجلس ودعوة مؤسسات العمل العربي المشترك المعنية بعملية التعليم ومنها منظمة الالسكو التي يقع مقرها بتونس، الى الاستفادة القصوى من المذكرة الشارحة للاردن وذلك على ضوء عدم وجود توافق على انشاء المجلس من قبل الدول العربية، حيث ساند السودان هذا القرار، داعياً المنظمات المُتخصِّصة إلى التنسيق والتعاون فيما بينها، خاصّةً وأنّ هنالك تقاطُعات تربط التعليم بالعمل الاجتماعي ومنها قضايا التسرُّب من التعليم وأثره في عمالة الأطفال وزواج الطفلات وغيره من الآثار الاجتماعية المختلفة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!