قرار حكومي بإعادة أنشطة جمعية القرآن الكريم

الخرطوم _ الصيحة
أصدر وزير الشؤون الدينية والأوقاف عبد العاطي أحمد عباس قرار بمعاودة جميع نشاطات جمعية القرآن الكريم والعلوم الاسلامية بالعاصمة والولايات.
وقال خلال اجتماعه بموظفي الجمعية بمقرها ” نحن قررنا بأن نحافظ على القرآن وسنقاتل من أجله والحفاظ على أصول الجمعية ولم نرضى لأي شخص بالتصرف في أراضي الجمعية”، مؤكدا أن قرار اللجنة جاء بتبعية الجمعية لوزارة الشؤون الدينية والأوقاف.
وأشار عباس إلى أن الجمعية تعتمد على الفندق في تسيير أمورها.
وأكد حل جميع المشاكل التي تواجه اذاعة الفرقان والحرص على استمراريتها، وطالب العاملين بالجمعية بأن يكونوا قدوة في كل المواقف والعمل بروح الفريق الواحد والتفاني في العمل والاخلاص والايمان برسالة الجمعية والدفاع عنها لأن المرحلة القادمة تعتبر صعبة بسبب التنازعات والمشادات والوضع السياسي الراهن .
ودعا عباس للوقوف في وجه الباطل وأن يضعوا الهم أمامهم لتحقيق أهداف الجمعية، وطالب الموظفين بوضع خطة لسير العمل للعام 2022م لتحقيق هدفهم وهو نشر القرآن الكريم وعلومه وتحفيظه والعمل به، مؤكدا تبرع المملكة العربية السعودية للجمعية بعدد مليون مصحف.
وقال عباس ان الجمعية وزعت عدد خمسة آلاف بطانية بالولايات، مطالبا بانشاء جسم تنسيقي للجمعية بالولايات.
ووعد بتحسين أوضاع العاملين بالجمعية وتوفير خدمة التأمين الصحي لهم . من جهته رحب الأمين العام للجمعية الزبير محمد ابراهيم بالوزير، وقال ان هذه الزيارة جاءت في وقت أحوج ماتكون اليها لأن الهدف منها معاودة نشاط الجمعية بعد الظروف الصعبة التي مرت بها، وأضاف بالرغم من الظروف والقرارات التي مرت بها وعطلت عملها فان الجمعية باقية وستعود لسيرتها الأولى.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!