فنان معطون بالتجديد والمغايرة .. معتز صباحي.. (الحظ مرة واحدة ما بجيك مرتين)!!

 

(1)

الفنان الشاب معتز صباحي بتقديري فنان معطون بالتجديد والمغايرة .. أثبت بأنه يمكن أن يكون صاحب بصمة واضحة في تاريخ الغناء السوداني .. معتز صباحي كان فناناً جديدً بكل مواصفات الكلمة وبكل ما تحمل من مبنى ومعنى .. التف حوله جمهور عريض في بداياته .. وجعله (قيصر زمانه) .. وللحقيقة فهو يستحق لأنه صاحب صوت جميل وطروب وكان لحظتها من أجمل الأصوات التي صافحت الأذن السودانية في العقود الأخيرة.

(2)

معتز صباحي هو الوحيد من بين كل الفنانين الشباب الذي التزم خطاً غنائياً صارماً ولم يتنازل عنه مطلقاً.. فهو أراد لنفسه أن يكون مُغايراً ومُختلفاً وصاحب بصمة وإضافة، ولعل خلافه مع صلاح إدريس يؤكد بأنه لا يريد أن يركن لفكرة لحنية واحدة تفتقر للتنوع, كانت الفرصة متاحة وبقدر وافر للفنان الشاب معتز صباحي ليحقق حضوراً وتأثيراً في الأغنية السودانية.

(3)

لأن صباحي جاء بطريقة غنائية جديدة لم تكن معهودة وفي فترة وجيزة أصبح له معجبون كثر وسط شريحة الشاب.. ولكن صباحي تكاسل حتى فوّت فرصته ولا أظن أن هذه الفرصة ستأتي مرة أخرى, لأن الساحة الفنية السودانية لا تتيح الفرصة بالساهل والذكي هو من يغتنمها ويستفيد منها وكما يقول (الحظ مرة واحدة ما بجيك مرتين).

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!