إسماعيل حسن يكتب :  أهو ده الكلام

29يناير2022م 

* كم كانت سعادتي كبيرة بالاهتمام الذي أكد رئيس الاتحاد المكلف الأخ طه فكي أنهم سيولونه لبطولة كأس السودان التي عانت الكثير من التهميش والاستخفاف في عهود المجالس السابقة، خاصةً مجلس الدكتور شداد، رغم أنها تحمل اسم البلاد.

* ولقد كتبنا كثيراً في هذا الموضوع، مُناشدين الاتحادات المتعاقبة بضرورة تقييم هذه البطولة، لتساهم مع بطولة الدوري الممتاز في النهوض بالكرة السودانية، واقترحنا أن تُتاح لبطلها ووصيفه أن يمثلانا في البطولة الكونفدرالية، ويمثل بطل الدوري ووصيفه في بطولة الأندية.

* وإذا نال أحد فريقي القمة بطولة الكأس وحلّ طرف القمة الثاني في المركز الثاني، يمثل الثالث والرابع في الكونفدرالية.. وتخصّص جوائز مالية معتبرة لأبطال الكأس.. ولكن لا حياة لمن تُنادي.

* التحية لمجلس الاتحاد الحالي ورئيسه فكي وهو يؤكد على أن بطولة الكأس ستقيّم التقييم الذي تستحقه اعتباراً من الموسم القادم.

* أيضاً، مما يستحق التقدير والإشادة بمجلس الاتحاد، جلوسه مع الأندية قبل بدء المنافسة، والوقوف على مشاكلها.. وتوفير رعاية مُعتبرة لها، تُقلِّل من حجم مُعاناتها وتعينها على الصرف.. وكذلك نحمد للاتحاد جلوسه مع الإعلام وتأكيده على احترامه، وتقدير الدور الذي يلعبه، وفتح الأبواب أمامه ليؤدي دوره على الوجه الذي يخدم الصالح العام.

* ختاماً دعونا نستبشر بموسم كروي غير في هذا العام، طالما أنه بدأ بفتح جسور التعاون بين كل أطراف اللعبة.

* وكفى.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!