بحث معوقات التجارة الحدودية بين السودان وتشاد وأفريقيا الوسطى

زالنجي- الصيحة

وقف مدير ديوان الحكم المحلي بوسط دارفور ممثل والي الولاية الشرتاي حسين بخيت خلال زيارته لمحلية أم دخن اليوم، على المعوقات التي تواجه التجارة الحدودية بين السودان ودولتي تشاد وأفريقيا الوسطى، بجانب الوقوف على الأحوال الأمنية بالمحلية.

واطلع مدير ديوان الحكم المحلي على احتياجات المواطنين ومطالب الغرفة التجارية بالمحلية المتمثلة في الحل الجذري لقضايا التجارة الحدودية، والاهتمام بتقديم الخدمات الأساسية لمواطن المحلية في مجال الصحة والتعليم والمياه، فضلاً عن تعزيز الوجود الأمني وحل مسألة الجبايات العشوائية بالمداخل والطرق الرئيسية والمشاكل المتعلقة ببورصة المحلية وزريبة المواشي.

وأكد الشرتاي حسين بخيت بحسب (سونا)، أن حكومة الولاية تسعى لفتح المعابر الحدودية بين دولتي تشاد وأفريقيا الوسطى من خلال التنسيق والتواصل مع الجهات الحكومية العليا لتقنين التجارة الحدودية وجعل التبادل التجاري مُستمراً وفق اتفاقيات المعايير الموقعة بين دول الجوار، عقب إغلاق السلطات الحكومية لتلك المعابر مؤخراً  لدواعٍ أمنية.

كَمَا وجّه بتكون لجنة من الإدارة الأهلية والغرفة التجارية والشباب لوضع خطة تشمل مشروعات المحلية الملحة ورفعها للولاية، ومتابعة إجراءات تنفيذها، موجهاً المدير التنفيذي للمحلية بمراجعة التحصيل العشوائي وتقنينه.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!