الإعدام لنظامي اغتصب طفلاً بنيالا

نيالا- حسن حامد

قضت محكمة الطفل بنيالا بولاية جنوب دارفور في جلستها اليوم الثلاثاء برئاسة القاضي مولانا د. ياسر عثمان محمد، بالإعدام شنقاً حتى الموت تعزيرا تحت المادة (45/ ب) من قانون الطفل السوداني للعام 2010م لنظامي يبلغ من العمر حوالي خمسين عاماً اغتصب طفلاً يبلغ من العمر (14) عاما في منزله بأحياء نيالا جنوب.

وأمرت المحكمة برفع الأوراق إلى المحكمة العليا للتأييد.

وجاء الحكم بعد اكتمال التحريات وتوجيه النيابة التهمة ضد المتهم تحت المادة (45/ ب/ 2010م) وإحالته للمحكمة التي استمعت للأطراف والشهود.

وبحسب وقائع القضية فإن جريمة الاغتصاب وقعت في الثالث من يناير 2021م عندما حضر المدان إلى منزل أسرة المجني عليه (أ. ي) وهو تلميذ بالمدرسة وطلب منه الذهاب معه لمنزله لمساعدته في تحويل دولاب منزله وبعض الأشياء الأخرى، ومن بعدها تداولا لعبة “الليدو” ومن ثم أعد له عصيراً في كوب ووضع عليه مخدراً تمكّن عبره من ارتكاب جريمته التي أكدها التقرير الطبي- مستند الإتهام رقم (1) بعد معاينة المجني عليه طبياً.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!