(شورى الجعليين): لا خصومة أو عداوة مع الدعم السريع كمؤسسة نظامية

الخرطوم- الصيحة

أكد مجلس شورى قبيلة الجعليين، أنه ليست هنالك خصومة أو عداوة بين الدعم السريع كمؤسسة نظامية وبين قبيلة الجعليين.

وقال المجلس في بيان بتوقيع الأمين العام أحمد الطيب المكابرابي، إنهم يتابعون الحملة المنظمة التي تضرب الأسافير، وتحرض الجعليين على آل دقلو، وأكد أن آل دقلو مواطنين سودانيين يجمعهم بهم الدين والدم والوطن “وهي وشائج مقدسة لن تفسدها متغيرات السياسة”، وأشار إلى أنهم سيفوتون الفرصة على أصحاب الأجندة.

(الصيحة) تنشر نص البيان:

مجلس شورى قبيلة الجعليين

يتابع المجلس الحملة المنظمة التي تضرب الأسافير بصورة ممنهجة مستغلة حالة الهرج والمرج العام وهي تحرض الجعليين على آل دقلو وتصورهم كأنهم أجانب يستهدفون الاستيلاء على أرض الجعليين، ولما كان مجلس الشورى حريصاً على مصالح القبيلة الإستراتيجية وحمايتها من كل المكائد فإنه يؤكد الآتي…

  1. ليس هنالك أي خصومة أو عداوة بين الدعم السريع كمؤسسة نظامية وبين قبيلة الجعليين.
  2. آل دقلو مواطنين سودانيين يجمعنا بهم الدين والدم والوطن وهي وشائج مقدسة لن تفسدها متغيرات السياسة.
  3. أراضي دار جعل تخضع لقوانين الدولة السودانية فهي التي تنظم طريقة منح الأرض للاستثمار وتحفظ حقوق المواطنين.
  4. بموجب قوانين الدولة السودانية تم التصديق لعدد من (الأجانب) داخل أراضي دار جعل بالاستثمار ولم يتعرضوا لمثل هذه الحملة مما يؤكد أن الأمر لا يخلو من أجندة وغرض.
  5. بعد التقصي تأكد لنا أن الأرض المعنية هي مشروع الروابي وهي أرض ملكت لمستثمر أجنبي وقد بدأ إجراءات الاستثمار ولكنه فشل نسبة لظروف البلد وقد باع (منفعته) لمستثمر وطني، إذا كنا لم نرفض الأجنبي فمؤكد أننا لن نرفض أبناء الوطن من أي جهة كان.
  6. نؤكد أن القبيلة هي وعاء الحكمة وهي لبنة أساسية في بناء الوحدة الوطنية ولذلك ستظل دار جعل تقوم بواجبها التاريخي في لم الشمل وقيادة المجتمع للتواصل والتماسك بعيداً عن نزعات العنصرية وتفويت الفرصة على أصحاب الأجندة.

الأمين العام لمجلس شورى قبيلة الجعليين

احمد الطيب المكابرابي

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!