نبيل أديب: استقالة حمدوك عطّلت تحقيق “فض الاعتصام”

الخرطوم- الصيحة
كشف رئيس لجنة التحقيق في فض الاعتصام أمام القيادة العامة في الثالث من يونيو 2019م نبيل أديب، عن تأثُّر كبير لأعمال اللجنة بعد استقالة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك.
وقال أديب – في حوار مع الجزيرة نت – إن غياب الحكومة أثّر خاصة على عمل لجنة الخبراء الأجانب لفحص الأدلة المادية؛ وهي المرحلة قبل الأخيرة من نهاية التحقيقات، التي أكد أن نتائجها لن تُسلّم إلا عند وجود رئيس وزراء للبلاد. وبيّن أديب أن اللجنة بالاستناد إلى جميع الأدلة من شهادات ومستندات محفوظة، استمعت إلى أكثر من 3 آلاف شاهد. وشملت التحقيقات جميع القادة العسكريين وقت وقوع الجريمة، وطالب السلطة القائمة بتسليم 4 متهمين بارتكاب جرائم حرب في دارفور، من بينهم الرئيس السابق عمر البشير، للمحكمة الجنائية الدولية فوراً. وطالب أديب بالعودة إلى الوثيقة الدستورية التي كانت تحكم البلاد قبل استيلاء العسكر على السلطة في 25 أكتوبر الماضي. وقال إن عودة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك مطلوبة لاستعادة المسار الدستوري، فليس هناك أي طريق للحل إلا بالعودة إلى الوثيقة الدستورية ومن ثم إجراء تعديلات عليها.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!