اجتماع يبحث تحديات مشروع القاش الزراعي

كسلا- إنتصار تقلاوي

التأم بأمانة حكومة ولاية كسلا اجتماع عاجل لمجلس إدارة مشروع القاش الزراعي للنظر في تأهيل وصيانة قنوات مشروع القاش والمشاكل والتحديات التي تواجه المشروع.

وقال مدير مشروع القاش الزراعي المكلف محمد علي محمد نور في تصريح صحفي، إن إجتماع مجلس الإدارة تناول بالبحث والنقاش أداء الموسم السابق 2021- 2022م والتحضيرات لموسم 2023م.

وأشار إلى أن القاش من المشاريع الفيضية تحتاج كل عام لتطهير القنوات والمجاري، وهذا العمل يحتاج للتمويل الذي كان في السابق يأتي من المركز، ولأعوام خلت توقف دعم المشروع، ومن العام السابق صدر قرار بتبعية مشروع القاش الزراعي ودلتا طوكر لوزارة الري وتولت الوزارة عمليات الري بالقاش، ومع ذلك التمويل غير كافٍ مما أدى لظهور القصور بالإضافة لتذبذب منسوب القاش الزراعي إذ أن (50%) من مياه القاش وصلت للمشروع ضعيفة وبلغت المساحة المروية (25%) فقط من جملة (80) ألف فدان.

ونوه مدير المشروع، إلى أن كل المعالجات بالمشروع تتوقف على التمويل، وكذلك يحتاج لصيانة الآليات الخاصة بالمشروع.

من جانبه، قال عضو مجلس إدارة مشروع القاش الزراعي، ممثل مزارعي القاش محمد الأمين ترك، إن التحضيرات للعام 2023م بدات مبكراً، وكشف أنه لأول مرة منذ العام 1988م جرى العمل بتفتيش هداليا وتم تكليف مدير القاش بتنسيق محكم وإعداد مبكر لإنجاح الموسم القادم.

وأضاف ترك أن مشروع القاش عبارة عن سودان مصغر تتضافر فيه الجهود للتحضيرات إضافة لالتزام وزارة المالية بصيانة آليات مشروع القاش ويكون الاعتماد على الإيرادات.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!