مشروعات الطرق…طريق سواكن – طوكر.. أول الغيث قطره

الخرطوم: رشا التوم.  25 يناير 2022م 
تمثل الطرق احد اهم لبنات البنية التحتية ودعامة أساسية للتنمية المستدامة ومن اجل تسهيل الحركة التجارية والنقل، والربط بين ولايات السودان المختلفة تسعى وزارة التنمية العمرانية والطرق والجسور َوالهيئة القومية للطرق لإكمال مشروعات الطرق القومية في ظل متغيرات سياسية واقتصادية بالغة التعقيد تمر بها البلاد في الوقت الراهن.
وخلال اليومين الماضيين تفقد وزير التنمية العمرانية والطرق والجسور عبد الله يحيى عددا من مشروعات الطرق بولاية البحر الأحمر.
واكد خلال مخاطبته حفل تدشين طريق سواكن – طوكر بطول ١٧ كيلو، الممول من وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي بقيمة اثنين مليار جنيه والذي تملكه الهيئة القومية للطرق والجسور وتنفذه شركة الموانئ الهندسية المحدودة، أكد انه جاء من القرى والبوادي خدمة للشعب السوداني وللوطن، وأعرب عن اسفه على تأخر تنفيذ طريق سواكن – طوكر طيلة السبع سنوات الماضية، وقال “لا يمكن ان يظل حبيس الادراج طيلة السنوات الماضية رغم التصديق على ميزانيته، وهو ما دعاه لمزيد من الاهتمام بعملية إكماله ضمن اولى اولويات فترته، موضحا أهميته القومية”. وتعهد بمتابعته الشخصية لإكمال الطريق باعتبار ان الشرق هو الواجهة الحقيقية للسودان، مبينا عزمهم على إكمال تنفيذ الطريق الرابط بين سواكن وطوكر في اقرب فرصة ممكنة، ولفت الى انهم يتحملون المسؤولية من اجل خدمة الوطن والمواطن مضيفاً “أتينا من أجل إنسان الهامش”، وقال انه اول طريق يتم تشييده كاملاً من جهة أن بقية المشاريع كانت عبارة عن “ترقيع”، وأكد الالتزام بالعمل وإكمال طريق العقبة البديل ومن ثم الدخول في مشروعات تنموية اخرى. وطالب يحيى بالعمل سوياً ويداً واحدة لجعل المستحيل ممكناً، وقال علينا ان نعمل مع بعض من أجل الشعب السوداني، مشيرا الى تحملهم المسؤولية من أجل خدمة المواطن والوطن، وقال “نحن ما وزراء مكاتب، بل ميدان”، ووقف الوزير على اعمال صيانة برج كهرباء البحر الأحمر والذي كان قد توقف لمدة أسبوع.
وتم تدشين البرنامج بحضور والي ولاية البحر الأحمر مجدي ابراهيم والمدير العام للهيئة القومية للطرق والجسور المهندس مستشار جعفر حسن آدم والمدير التنفيذي لمحلية طوكر علي محمد عبد الله وممثل شركة الموانئ الهندسية هاشم إدريس ومدير مشروع دلتا طوكر الزراعي وعدد من قادة الأجهزة النظامية من قائد اللواء 46 مشاة ومدير شرطة المحلية ومدير المخابرات والإعلاميين.
وخاطب برنامج الاحتفال بطوكر والي ولاية البحر الأحمر مجدي ابراهيم، الذي جدد عزمهم على إكمال طريق طوكر – سواكن نظراً لاهميته، مؤكدا الموافقة على تكوين لجنة شعبية لمتابعة ملف المشروع، منوها إلى أن مدينة طوكر بها اكبر إنتاجية زراعية، وتعهد بإكمال توصيل شبكة المياه إلى طوكر ولا سيما منطقة كرمبت، علاوة على استكمال شبكة الكهرباء، كما ثمن الوالي جهود والي الولاية الاسبق المهندس عبد الله شنقراي في الاهتمام بالملفات الخدمية.
إلى ذلك، وصف المدير التنفيذي لمحلية طوكر علي محمد عبد الله، تدشين إكمال الطريق بتحقيق الحلم الذي ظل يراود اهل طوكر، مشيراً إلى أن اهميته تكمن في ربط مناطق الإنتاج بالاستهلاك، ودعا الى إكمال تنفيذ المشروع في اقرب وقت حتى ينضم لإنجاز ادخال الكهرباء إلى طوكر ليتبقى توصيل التيار الى كرمبت بما من شأنه ان يسهم في تمزيق فواتير الكهرباء والزيوت.
وفي السياق ذاته، اكد المدير العام للهيئة القومية للطرق والجسور المهندس مستشار جعفر حسن آدم أن الهيئة تضع في اولوياتها المحافظة على الطرق وصيانتها، مشيرا إلى أن شركة الموانئ الهندسية هي الجهة القائمة على المشروع، كما حيا جهود والي الولاية الاسبق المهندس عبد الله شنقراي،
مشيرا إلى أن عملية المصارف ظلت تقوم بها جامعة الخرطوم عبر دراسات علمية. وقال جعفر إنّ الزيارة تحمل عدة موجهات، من بينها تخريج الدارسين في دورة الحوكمة المؤسسية وهي تكملة لدورة (PMO) بالتعاون مع الموانئ البحرية والتي شارك فيها 30 دارساً من مهندسي واداريي الهيئة القومية للطرق والجسور والموانئ البحرية وشركة الموانئ الهندسية. وأكد البدء في تدشين اعمال الصيانة في طريق سواكن – طوكر بطول 17 كيلو مترا بعد ان اوفت وزارة المالية بتكلفة التشييد لهذا الطريق، موضحا أن سياسة وزارة التنمية العمرانية والطرق والجسور هي المحافظة على الطرق الموجودة من خلال اعمال الصيانة وإعادة التأهيل في ظل عدم انتظام عمليات التمويل للطرق في السودان. واشار جعفر الى انتظام الصيانة في طريق الجيلي – شندي – عطبرة – هيا – بورتسودان والتي تعمل فيه شركتا المك نمر وماستر الهندسيتين، مؤكدا ان شركة ماستر لها خلاط للمواد الأسفلتية وتمتلك آليات للصيانة، بجانب الآليات التي تمتلكها شركتا الموانئ الهندسية والمك نمر. واوضح ان الزيارة شملت الوقوف على طريق سواكن – العقبة والوقوف على انتظام حركة المركبات والشاحنات في هذا الطريق، بجانب اعمال الصيانة في طريق العقبة البديل، مؤكدا ان الهيئة تولي الطريق القومي الخرطوم – بورتسودان اهتماماً كبيراً لأهميته في تنمية وتطوير الاقتصاد الوطني.
من جانبه، قال ممثل اهالي طوكر باكاش ابو طاهر إن التنمية تأخرت عنهم، وان طريق الـ«17» كيلو تم تدشينه عدة مرات ، ووجه الشكر الى المهندس عبد الله شنقراي، مناشدا الجهات المختصة للاستفادة من دراسات جامعة الخرطوم في جانب التربة ، مؤكدا أن الري «بالعلب» لم ينجح بسبب أتربة غبار «الايتبيت»، مبينا أن الطريق بشكله الحالي تسبب في عدد من الاصابات، وقال باكاش ابو طاهر، إن ميزانية الطريق ظلت ترحل من عام إى لآخر دون إكمال تنفيذه ، مؤكدا تشكيلهم لجنة لمتابعة قضية الكهرباء، مطالباً الحكومة بتحريك منظمات المجتمع المدني لمدينة طوكر.
إلى ذلك، اعرب ممثل شباب مدينة طوكر كامل محمد نور، عن تفاؤله بقرب تنفيذ مشروع طريق طوكر – سواكن، بما له تأثير في تنمية خدمات التعليم والصحة، وذكر أن مدينة طوكر تزخر بالعديد من الموارد ولا سيما الزراعية منها ، كما حيا جهود كل القائمين على المشروع وخص بالتحية والي الولاية الأسبق المهندس عبد الله شنقراي لوقوفه مع اهالي طوكر ابان موسم الخريف وتركيب الكهرباء للمدينة.
الجدير بالذكر أن الهيئة القومية للطرق والجسور تعتبر المالكة والجهة الاستشارية لمشروع تدشين تكملة طريق سواكن – طوكر بطول 17 كيلو مترا والمقاول شركة الموانئ الهندسية المحدودة، غير أن تكلفة المشروع تقدر بـ«2» مليار و320 مليون جنيه سوداني، ومن المقرر أن يتم التنفيذ خلال عام واحد فقط.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!