محاكمة غندور ومعمر والجزولي بتهمة تقويض النظام الدستوري

الخرطوم- محمد موسى

عقدت المحكمة اليوم، جلسة إجرائية في محاكمة وزير الخارجية الأسبق بالحكومة البائدة البروفيسور إبراهيم غندور، ورئيس حزب دولة القانون والتنمية محمد علي الجزولي، وميخائيل بطرس، ومعمر موسى وآخرين، بتهم تقويض النظام الدستوري للبلاد.

ويواجه المتهمون تهماً متفاوتة أبرزها تقويض النظام الدستوري للبلاد، وإثارة الحرب ضد الدولة، والتدريب غير المشروع وذلك من القانون الجنائي السوداني، بجانب مخالفتهم لقانون مكافحة الإرهاب.

فيما أرجات المحكمة جلستها اليوم إلى أخرى حدّدتها أواخر شهر فبراير، وذلك لإصابة المتهم إبراهيم غندور، بجائحة (كورونا) وعدم إحضار سلطات السجن لأحد المتهمين في الدعوى.

وقالت المحكمة إنه نما إلى علمها إصابة المتهم الأول غندور بـ(كورونا) إلا أنها لم تتلق فحصاً أو تقريراً طبياً رسمياً يوضح إصابته بالجائحة، ونبهت إلى أنها ولحرصها على سلامة المتهم وبقية المتهمين تقرِّر تحديد جلسة تراعى فيها الإجراءات الحصينة المتبعة لمواصلة السير في إجراءات القضية.

يذكر أن المتهمين يواجهون تهماً متفاوتة تتعلق بمخالفة نصوص المواد (50) تقويض النظام الدستوري للبلاد، و(51) إثارة الحرب ضد الدولة، و(61) التدريب غير المشروع، و(63) الدعوة لمعارضة السلطة العامة بالعنف أو القوة الجنائية من القانون الجنائي السوداني لسنة 1991م، بجانب مواجهتهم تهماً أخرى تتعلق بمخالفتهم قانون مكافحة الإرهاب.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!