الإتحاد الأوروبي: لا تحقيقات ذات مصداقية في الوفيات منذ إتفاق البرهان ـ حمدوك

الخرطوم ــ الصيحة

أدانت بعثة الإتحاد الأوربي في السودان مقتل أربعة متظاهرين على أيدي القوات الأمنية خلال مظاهرات 30 ديسمبر.

وقالت البعثة في تصريح صحفي إن استمرار الحملة على وسائل الإعلام والهجمات على المستشفيات أمر غير مقبول. وأضافت” يجب احترام حقوق الإنسان وحياد المؤسسات الطبية في جميع الأوقات”.

وأردفت البعثة “بعد أكثر من شهر من توقيع الإعلان السياسي بين قائد الجيش الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء د.عبد الله حمدوك ، لم تُجر أي تحقيقات ذات مصداقية في أي من الوفيات”.

وتابعت “نكرر في الاتحاد الأوربي التأكيد على وجوب احترام حق الشعب السوداني في حرية التعبير السلمي وتقديم مرتكبي أي عنف إلى العدالة”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!