قائد قطاع جبل مرة بالدعم السريع يتوجه إلى أم دخن لتعزيز التعايش

نيالا- حسن حامد 

أعلن ممثل قائد قطاعات الدعم السريع بدارفور، قائد قطاع جبل مرة العقيد صالح محمد آدم الفوتي، اكتمال مراسم التوقيع على المصالحة الإجتماعية بين قبيلتي القلي والمسيرية بمحلية أم دخن بولاية وسط دارفور في المثلث الذي يربط بين السودان ودولتي تشاد وأفريقيا الوسطى.

وقال صالح الفوتي، إن القائد العام لقوات الدعم السريع، نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو يسعى جاهداً في أن يعم السلام أرجاء البلاد، لذلك ظلت قوات الدعم السريع تعمل في السلم والمصالحات، وأوضح أنهم توجهوا إلى أم دخن بتكليف من قائد قطاعات دارفور في إطار مساعي المصالحات القبلية والتعايش بين المجتمعات، خاصة المناطق الحدودية في الجزء الجنوبي الغربي من البلاد المتاخم لجمهورية أفريقيا الوسطى وتشاد.

وأشار إلى أن مؤتمر الصلح الأهلي والسلام ينعقد برعاية قوات الدعم السريع وبحضور زعماء قبائل تلك المناطق وممثلين من دولتي أفريقيا الوسطى وتشاد.

ووصف العقيد الفوتي الأجواء في تلك المناطق بالمهيأة لاستضافة الفعاليات، وأضاف أن مثل هذه المصالحات في مناطق الحدود من شأنها تعزيز الترابط الإجتماعي وتحقيق الأمن والاستقرار.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!