الهادي إدريس: دارفور ستكون آمنة خلال (3) أشهر بعد تكوين القوات المشتركة

الفاشر- الصيحة

دعا عضو مجلس السيادة الانتقالي د. الهادي إدريس، قوات الكفاح المسلح، المشاركة في القوة المشتركة، إلى ضبط النفس والتعامل بقوة ضد كل الخارجين عن القانون، وأعلن أن ولايات دارفور خلال ثلاثة أشهر وبعد تكوين القوات المشتركة ستكون آمنةومستقرة.

واطمأن إدريس خلال زيارة قام بها إلى مقار قيادة قوات حركات الكفاح المسلح بمدينة الفاشر في ولاية شمال دارفور والتي تضم (قوى تجمع تحرير السودان جناح الطاهر حجر، حركة جيش تحرير السودان- جناح مناوي، وقوى التحالف السوداني بقيادة الجنرال خميس عبد الله أبكر، وحركة العدل والمساواة السودانية)، على ترتيبات وجاهزية حركات الكفاح المسلح الموقعة على اتفاق جوبا لسلام السودان للمشاركة في القوة المشتركة ذات المهام الخاصة المعينة بحفظ الأمن والاستقرار في إقليم دارفور.

وقال إدريس، إن تكوين القوات المشتركة التي تم تشكليها بقانون وتحت قيادة موحدة، يهدف إلى حفظ الأمن والاستقرار وحسم الظواهر الأمنية السالبة بإقليم دارفور.

من جانبهم، أكد قادة الحركات، جاهزيتهم للمشاركة في القوات المشتركة، وحرصهم على حفظ الأمن وبسط هيبة الدولة وسيادة حكم، معتبرين أن تلك الخطوة إيجابية وتعد ضربة البداية لإنفاذ بند الترتيبات الأمنية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!