الحكومة: (79%) من الصرف على الصحة من المواطن

الخرطوم- الصيحة

أقر وكيل وزارة الصحة، الوزير المفوض د. هيثم محمد إبراهيم، بضعف التمويل المخصص للصحة والاشعتماد الكبير في بعض البرامج على المانحين، وأكد أن الصرف على الصحة من المواطن يمثل (79%).

وانعقد بقاعة التنسيق الصحي بالصندوق القومي للإمدادات الطبية، الإجتماع الأول للمجلس الاستشاري لوزارة الصحة الاتحادية لسنة 2021م في أعقاب القرار الصادر من وكيل الوزارة، الوزير المفوض د. هيثم محمد إبراهيم.

وأكد الوكيل أن صدور القرار بتكوين المجلس الاستشاري جاء على خلفية توجيهات رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك في وقتٍ سابق بتكوين مجالس استشارية للوزارات المختلفة، ولفت إلى أن آخر مجلس للوزارة كان في العام 2017م.

وقال هيثم إن الهدف من الإجتماع الأول “لنبدأ صح ونرتب الأولويات للمرحلة القادمة” ومنها حوكمة الصحة خاصة لوجود تقاطعات أثرت حتى على هيكل الوزارة، ولفت إلى أن آخر هيكل مجاز داخلياً 2017م.

ونوه هيثم إلى أن تحديد الأولويات موجود في استراتيجية الصحة للفترة الانتقالية، مشيراً إلى ضعف التمويل المخصص للصحة والاعتماد الكبير في بعض البرامج على المانحين، مؤكداً أن الصرف على الصحة من المواطن يمثل (79%).

وتقدّم هيثم لأعضاء المجلس مقترح عمل لجان المجلس وتحديد المهام والمتمثلة في تقريب ظل المتابعة التفعيل الكامل للمجلس وتسريع إنجاز الملفات فيما شملت اللجان (الحوكمة الهياكل والسياسات، الموارد البشرية والتدريب، الدعم والمناصرة، الخدمات الطبية والطوارئ الصحية).

من جانبهم، شدّد أعضاء المجلس، على إيجاد خطة إسعافية للفترة الانتقالية وتحديد الأولويات، وتصحيح السياسات الصحية مع مراعاة المرحلة، لافتين لوجود خلل في الرؤية وعدم تنسيق بين الوزارات والجهات ذات الصلة في الأعداد المطلوبة سنوياً من الكوادر الطبية والصحية، مؤكدين أن استمرار الصرف الحكومي على الصحة بالمنوال الحالي لن يمكِّن من تنفيذ أي خطط، منوهين إلى أن التمويل من أقل التمويل بالسودان حتى على مستوى أفريقيا، ووصف الأعضاء، تكوين المجلس بالخطوة الإيجابية خاصة للتنوع في الأعضاء المختارين.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!