هنون يعلن وقوفه على مسافة واحدة من جميع مكونات جنوب دارفور

نيالا- الصيحة

أكدت القيادات المجتمعية والإدارات الأهلية وحركات الكفاح المسلح والقطاعات الشبابية والرياضية، دعمها لحكومة ولاية جنوب دارفور والوالي المكلف حامد التجاني هنون وحاكم الإقليم مني اركو مناوي من أجل تحقيق الأمن والسلام والتنمية، وباركت القيادات تكليف الوالي هنون لقيادة الولاية في هذه المرحلة، مؤكدين تعاونهم ووقفتهم مع حكومة الولاية لتحقيق الأمن والاستقرار وأهداف الثورة وصولأ إلى التحول الديمقراطي عبر انتخابات حرة ونزيهة، ودعت القيادات إلى ضرورة الاهتمام بقضية الأمن والسلام والتنمية ومعاش الناس، بجانب أن يكون على مسافة واحدة من كل مكونات مجتمع الولاية.

وأكد والي جنوب دارفور المكلف حامد التجاني هنون في لقاء مع قيادات الولاية المجتمعية والأهلية، وقوفه على مسافة واحدة من كل مُكوِّنات مجتمع الولاية، مؤكداً أن من أولوياته أمن واستقرار الولاية وتنميتها وتماسك مجتمعه، ودعا هنون الجميع إلى العمل معاً من أجل نهضة الولاية وإعادة النازحين الى قُراهم، ووعد هنون بتسيير قافلة دعم ومؤازرة قريباً إلى غرب دارفور في كيرينك وجبل مون، وأضاف: نتمنى أن يكون هذا آخر أحزان السودان ودارفور.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!