توقيع اتفاق يمنح الشمال (30%) من عائدات موارده

الخرطوم- الصيحة
قال مستشار رئيس دولة جنوب السودان للشئون الأمنية، رئيس وفد الوساطة الجنوبية توت قلواك، إن الوساطة اجرت نقاشات مع الحكومة السودانية حول كيفية إعادة تقسيم الثروة والسلطة لشمال السودان بنسبة 30%، مؤكداً العمل على حل ومعالجة بعض قضايا اتفاقية جوبا.

وشهد فندق السلام بالخرطوم اليوم توقيع إتفاق بين الحكومة السودانية وأطراف العملية السلمية – مسار الشمال.

وقال قلواك إن هذا الاتفاق جاء من أجل تنمية الشمال والوسط، ط مؤكداً ان كل الاطراف في السودان سواسية.

واعتبر الاتفاق انجاز جديد لإتفاقية جوبا بموافقة كل اطراف السلام الأخرى في اتفاقية جوبا والجبهة الثورية على هذا الاتفاق.

واوضح قلواك انه لابد من مواصلة الحوار بروح ووعي وتشاور حتى يصل الجميع الى حل لكل قضايا السودان، مشيرا إلى ان الحوار سيتواصل لبذل الجهود لحل قضايا شرق السودان.

من جهته قال ممثل كيان الشمال محمد سرالختم ل(سونا) ان هذا اليوم يعتبر يوما تاريخيا لاهلنا في الشمال والوسط فقد حزنا في الاتفاق على 30% من الموارد لصالح الشمال ولصالح الوسط وذلك بجهود حكومة جنوب السودان ممثلا في وفد الوساطة ورعاية رئيس مجلس السيادة الانتقالي ونائبه حتى وصل الاتفاق إلى مرحلة التوقيع.

وأكد سر الختم ان الشمال ظل مهمشاً طيلة الفترات السابقة وان هذه الاتفاقية جاءت لرفع الظلم عنهم، موضحاً ان هذه النسبة ستستغل لتنمية وتعمير مناطق الشمال والوسط عبر صندوق ينشأ لذلك الغرض.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!