القوات المشتركة تلاحق المتورطين في أحداث منطقة (زمزم)

الفاشر- فاطمة علي

شدّد قائد الفرقة السادسة مشاه اللواء الركن ظافر عمر عبد القادر، على أهمية تحلي القوات المشتركة بمنطقة زمزم- جنوب الفاشر باليقظة والقيام بالواجبات المحددة وفق القانون، كاشفاً أن القوات ألقت القبض على أحد الجناة المتورطين في الأحداث التي جرت بالمنطقة، وقال “ما زالت القوات تتابع بقية المتهمين الذين يبلغ عددهم أكثر من خمسة حسب الافادات الأولية من الذين تم الاعتداء عليهم”.

وأوضح قائد الفرقة لدى مخاطبته القوات المشتركة من الجيش والدعم السريع والاحتياطي المركزي، أن الأجهزة الأمنية بالولاية ظلّت تعمل بكل يقظة واهتمام مع كافة الأحداث، مطالباً المواطنين بالتحلي بالصبر وعدم الانسياق وراء دعوات التصعيد.

من جانبه، حث قائد قوات الدعم السريع بشمال دارفور العميد جدو حمدان أحمد أبونشوك، القوة المشتركة بأهمية التعاون والاهتمام بالمظهر العام.

وأشاد جدو بالروح المعنوية العالية لأفراد القوات المشتركة، مشيداً بالعمل الجيد الذي حققته بالقبض على أحد الجناة، مبيناً أن البلاد تمر بظروف صعبة تستدعي من الجميع أن يكونوا عقلاء وحكماء لإفشال المخططات التى تستهدف زعزعة أمن واستقرار المواطن .

ووقف قائد الفرقة السادسة مشاة، بجانب قائد قوات الدعم السريع- قطاع الفاشر، على مجمل الأحداث التي جرت بمنطقة زمزم التي تقع جنوب مدينة الفاشر، حيث شهدت مقتل أربعة أشخاص وجرح ثلاثة من بينهم (2) من النساء، وسارعت لجنة أمن الولاية بإرسال القوات المشتركة لمكان الحادث لمنع أي اعتداءات على المواطنين وفرض الإستقرار ومطاردة الجناة والقبض عليهم.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!