البرهان: دعمنا كامل لـ(حمدوك) في تكوين حكومته دون تدخل “السيادي”

الخرطوم- الصيحة

امتدح رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، مواقف فرنسا الداعمة للسودان، مشيراً إلى أنها كانت من أوائل الدول التي دعمت الانتقال السياسى بالبلاد من دون شروط، معرباً عن أمله في مواصلة فرنسا جهودها الداعمة للفترة الانتقالية.

وجدّد البرهان خلال لقائه بالقصر الجمهوري اليوم الثلاثاء، المبعوث الفرنسي للقرن الأفريقي فريدريك كلافير، بحضور سفيرة فرنسا لدى السودان رجاء ربيع، حرصه على إنجاح الفترة الانتقالية، مؤكداً أن الإجراءات التي اتخذها في 25 اكتوبر كانت خطوة تصحيحية وليست انقلاباً، وأنها جاءت لحماية الفترة الانتقالية من مهددات كادت أن تؤدي إلى فشلها.

وجدّد البرهان دعمه الكامل لرئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك في تشكيل حكومته من كفاءات مستقلة، بحرية مطلقة دون تدخل من مجلس السيادة.

ووعد البرهان بالعمل على استكمال هياكل الفترة الانتقالية العدلية والتشريعية للوصول إلى انتخابات حرة ونزيهة تقود إلى حكومة مدنية.

من جانبه، أكد المبعوث الفرنسي للقرن الافريقى فريدريك كلافير، حرص بلاده على إنجاح الفترة الانتقالية فى السودان وصولا إلى انتخابات حرة وشفافة، وقال إن للسودان أهمية خاصة لدى فرنسا بحكم موقعه المهم لاستقرار الإقليم وأمن البحر الأحمر.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!