المجلس الطبي يشرع في إجراء تحقيقات لمحاسبة الأطباء المُضربين

الخرطوم: الصيحة

أعلن المجلس الطبي السوداني عن شروعه في إجراء تحقيقات لمحاسبة الأطباء المتوقفين عن العمل والذين امتنعوا عن تقديم الخدمات الطبية وإسعافات المرضى حتى في غرف الطوارئ.

وأكد رئيس المجلس الطبي السوداني بروفيسور عبد العظيم محمد كبلو في تصريحات صحفية بحسب “وكالة السودان للأنباء” أمس، أن توقف الأطباء لا تقره اللوائح ولا القوانين ويعتبر نكوصاً عن القسم وجريمة في حقوق المرضى، وهدّد بأن المجلس سيستخدم كل صلاحياته وفقاً للوائح والقوانين ضد الأطباء الممتنعين عن العمل، وقطع بأن المجلس لن يجامل في هذا الفعل خاصة وأنه مسؤول عن حقوق الأطباء والمرضى معاً.

ومن جهة أخرى أكد بروفيسور عبد العظيم أن وزارة العدل عينت خمسة مستشارين بالمجلس الطبي، لإنفاذ القانون ومباشرة مهامهم ورد الحقوق لأصحابها، وأكد أن المجلس الطبي السوداني باشر أعماله بمشاركة مستشارين من وزارة العدل لاتخاذ القرارات اللازمة.

يذكر أن خطوة المحاسبة من المجلس الطبي تمت بناء على شكوى تقدمت بها وزارة الصحة بولاية الخرطوم ضد 69 طبيباً أعلنوا توقفهم عن العمل في كل الأقسام بما فيها وحدات الطوارئ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!