البرتغالي جواو موتا مدرب الفريق: سأمنحكم هلالاً مُختلفاً ولي فلسفتي في التدريبات لهذا السّبب

الخرطوم : الصيحة

وصـف الـبـرتـغـالـي جـواو مـوتـا المدير الفني للهلال، أن بدايته مع الهلال مفعة بالمشـاعـر وروح المـغـامـرة, وقـال في تصريحـات لـ(الـزرقـاء) إنـه مـن دواعي سـروري فـي بداية أيامي مـع الـهـلال كمـديـر فـنـي مـقـابـلـة الـلاعـبـين الـذيـن عرفتهم عن قرب في الفترة الماضية, وأنا سعيدٌ بالعمل معهم, وكان من الرائع أن أرى حماسهم وجديتهم وأن يشعروا برغبتهم في العمل بعد فترة العطلة هذه، باستثناء لاعبي المنتخب الوطني، الذين كان من دواعي سروري أن أرحب بهم وأن أكون قريباً منهم، وأضاف: نريد أيضا أن نخلق في الفريق ـروح الانـتـصـار والـرغـبـة فـي الـربـح دائماً، مدركين أهمية الفوز مع تحمُّل المسؤولية كمحترفين في كرة القدم إلى جانب الفوز، نريد أيضاً الأداء الجماعي والـلـعـب بـشـكـل جـيـد، وهـذا مُـرتـبـطٌ بالطريقة التي نتدرّب بها وسنعمل على تطبيق ذلـك فـي الـتـدريـبـات باستمرار حتى نصل إلى مرحلة الاتقان وهضم الأسلوب والاعتياد علیه، وسوف نتدرّب بقوة، والكرة دائماً هي هدفنا الرئيسي وعلينا أن نكون بارعين في الاستحواذ، وقال جواو موتا ان البرنامج الإعدادي الذي وضعه للموسم الجدید سیخدم كل الأهـداف التي رسمها وسيبدأ لاعبونا صفحة جديدة في حياة الهلال وسنمنح الهلال شیئاً مختلفاً، مع الحفاظ على روح الفوز مع ضمان سعادة اللاعبين بلعب كرة القدم وتمثيل نادينا بأفضل طريقة، وقـال مـوتـا ان أول تـدريـب مـع الـهـلال كان إيجابياً للغاية وجـعـلـهـم يشعرون بالسعادة بأن اللاعبين فعلاً يثقون به وسعيدون بالعمل معه، وأكد أن فلسفة عمله أن يتعلق الأمر دائماً بالحصول على ابتداء اللعبة والمبادرة، والاستحواذ على الكرة وعندما لا تكون لدينا، علينا الارتـداد والقتال بسرعة لاستعادتها وهذه أفضل طريقة، وأشـار المـدرب الـبـرتـغـالـي أنـه عمل في الحصة التدريبية الأولى على تطبيق مفاهیم جديدة لإنشاء فريق تنافسي يجبر الخصم على التّمترس في منطقة الخاصة به، وتابع: كان هذا هدفنا، وفي كل حصة تدريبية سنقوم بها لهذا الـغـرض بـالـذات، لنقل الديناميكيات والمفاهيم إلى اللاعبين حتى يتمكّنوا من تطبيقها في المباريات. وأعلن جواو موتا تفاؤله الكبير, وقال: لدينا أمل كبير في حاضر ومستقبل الـهـلال، نـعـرف الـفـريـق والـلاعـبـين، أنا وطاقمي الفني نعرف قيمتنا وهدفنا ومسؤوليتنا هو زيادة وتطوير مهارات لاعبي الهلال، وهذا سيخلق فريقاً أقوى يعرف مـا يجب عليه فعله في جميع اللحظات على أرض الملعب, وسأقدم للجماهير فَريقاً هُـجـومـياً مـن الـدرجـة الأولى ونملك اللاعبين الذين بإمكانهم تنفيذ هذه الأفـكـار, والـوقـت كـافٍ جـداً للتحضير للموسم الجديد والجميع سیراقب ما نقوم به من العمل وحتماً سنحقق الهدف.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!