الجيش الإثيوبي يعلن استعادة السيطرة على إقليم عفر

 

أديس أبابا ــ وكالات

أعلنت القوات العفرية الخاصة المساندة للجيش الإثيوبي، استعادة سيطرتها الكاملة على إقليم عفر شمال شرقي البلاد، بينما تتواصل المعارك بين القوات الحكومية وقوات جبهة تيغراي والفصائل المتحالفة معها في عدة جبهات.

وقال الجيش الفدرالي لـ(الجزيرة) إنه سيواصل زحفه -انطلاقا من إقليم عفر- نحو إقليم أمهرة، خصوصا إلى مناطق “باتي” و”وكومبُلشا”.

وبحسب قناة (الجزيرة) فإن القوات الحكومية تمكنت من تأمين طريق ميلي الإستراتيجي الذي يمر عبره أكثر من 90% من الواردات الإثيوبية القادمة عبر ميناء جيبوتي، حيث يمر به أكثر من ألف شاحنة إلى العاصمة أديس أبابا.

وأضاف أن أصوات المدافع ومختلف أنواع الأسلحة كانت تُسمع طوال الليل في عدة بلدات على تخوم عفر وأمهرة

ولا تزال المعارك محتدمة في مناطق عدة شمالي إثيوبيا، وظهر رئيس الوزراء آبي أحمد لليوم الثاني على التوالي من جبهات القتال بزي عسكري

وقال آبي أحمد إن بلاده فخورة بجنودها وجيشها الوطني، وإنهم سيصدون هجوم العدو وسيحققون النصر، وإن جبهة تيغراي لن تستطيع التغلب على جنود بلاده.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!