خلافات داخل “الشعبية” واتهام لمناصري “عقار” بحرق معسكر للقوات

الخرطوم- محجوب عثمان

نشبت خلافات واسعة داخل الحركة الشعبية- شمال بالنيل الأزرق وجنوب كردفان، واتهمت قيادات ميدانية مناصري رئيس الحركة مالك عقار بحرق معسكر قيد الإنشاء كانوا يعملون على تجميع القوات فيه توطئة لإدخالهم في بند الترتيبات الامنية.

وقال قائد قوات الشعبية بالنيل الأزرق اللواء جمعة حمد عبد الغني لـ(الصيحة)، إن مالك عقار يركز جهوده في محلية واحدة فقط ويقوم بحصر أهل محليته، بينما يهمل بقية القوات في (7) محليات، وأوضح أنهم يقودون أكثر من (15) ألفاً من عناصر الحركة من محليات الكرمك والتضامن وود الماهل والروصيرص والدمازين والسلام، بينما يصر مالك عقار على أن قوات الحركة موجودة فقط في محلية باو.

وقال جمعة إن مالك عقار أصبح يقتصر مكتسبات اتفاقية جوبا على أهله فقط لدرجة أنه جاء بـ”ابن اخته” حاكماً لإقليم النيل الأزرق.

ولفت إلى أنهم بدأوا في تجميع القوات من كل محليات النيل الأزرق وفي جنوب كردفام لكن مالك عقار لم يعترف إلا بالقوات التي تم حصرها في محلية باو فقط.

ودعا جمعة، رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان ورئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك ونائب رئيس السيادي الفريق أول محمد حمدان دقلو لإعادة النظر في الإجراءات التي تمت فيما يلي حصر قوات الحركة الشعبية بالنيل الأزرق.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!