مسؤول بـ”ثمرات” لـ(الصيحة): مشاورات مع البنك الدولي لاستئناف ضخ الأموال للمستفيدين

الخرطوم- جمعة عبد الله

من المتوقع أن يستأنف مشروع دعم الأسر “ثمرات” ضخ الأموال للمستفيدين، بعد توقف دام شهراً جراء تعليق البنك الدولي أنشطته بالسودان في أعقاب التطورات السياسية الاخيرة، ويقدم “ثمرات” دعماً شهريا بقيمة (5) دولارات للفرد.

وكشف مسؤول الاتصال ببرنامج “ثمرات” متوكل عمر لـ(الصيحة)، عن مشاورات جارية مع البنك الدولي والجهات ذات الصلة لاستئناف عمليات التسجيل والدفع للمساعدات النقدية للمواطنين.

وكانت الحكومة الانتقالية، فرغت من إنفاذ المرحلة الأولى للبرنامج الذي اطلقته في فبراير من العام 2020م بمبلغ (400) مليون دولار لـ(182.248) أسرة، في (4) ولايات شملت الخرطوم، كسلا، البحر الأحمر وجنوب دارفور.

وأشار عمر إلى صعوبة تحديد حجم المبلغ الكلي لتمويل “ثمرات” في الوقت الراهن، خاصةً وأن هنالك أسراً لم تكمل إجراءات تسجيلها في البرنامج، ونوه لجملة من التحديات التي تُجابه تنفيذ برنامج “ثمرات” وإيصال الدعم المطلوب للأسر، من بينها عدم وجود أوراق ثبوتية وحسابات مصرفية وأرقام وطنية لغالب الأسر.

وتقدّر حكومة السودان التكلفة السنوية لبرنامج دعم الأسر ثمرات بمبلغ (1.9) مليار دولار.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!