الحرية والتغيير ترفض اتفاق الإعلان السياسي

الخرطوم- الصيحة

أعلن المجلس المركزي القيادي لقوى الحرية والتغيير، رفضه للاتفاق السياسي الذي تم توقيعه بين رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك أمس الأول، وتمسّك بموقفه المُعلن مسبقًا (لا تفاوض ولا شراكة ولا شرعية).

وقال المجلس في بيان صحفي، إنّ قوى الحرية والتغيير إنما تعبر عن الشارع السوداني وتطلعاته وآماله عندما ترفض هذا الاتفاق من حيث الشكل والموضوع، واعتبر أن الاتفاق لم يتطرّق إلى جذور الأزمة التي أنتجها انقلاب 25 أكتوبر في الالتفاف المتكرر على الثورة بالانقلاب وقبله بوضع العقبات من قبل قادة المكون العسكري في طريق التحول المدني الديمقراطي.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!