حمدوك: توقيع الإعلان السياسي لحقن دماء السودانيين وتحصين التحول

الخرطوم- الصيحة

قال رئيس الوزراء الانتقالي د. عبد الله حمدوك، إن التوقيع على الاتفاق السياسي يفتح الباب واسعاً على كل قضايا الانتقال.

وأضاف حمدوك عقب التوقيع على الإعلان السياسي بالقصر الجمهوري اليوم الأحد، أن هناك تحديات كبيرة تواجه الواقع السياسي، وأكد القدرة على العمل سوياً، وأوضح أن الاتفاق تم بناءً على نقاط محددة تتمثل في حقن دماء السودانيين.

وقال رئيس الوزراء، إن الاتفاق أيضاً يتيح إمكانية المحافظة على مكتسبات العامين الماضيين، وأشار إلى أنه يحصن التحول المدني الديمقراطي عبر توسيع قاعدة الانتقال.

وأوضح حمدوك أن هذا الإنجاز تم نتيجة لعمل واسع تم خلال الأسابيع الماضية، وأعلن استعداده للمضي قدماً من أجل الدفع بعملية التحول الديمقراطي للأمام.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!