وزير: التعداد السكاني السابق غير دقيق وبه أخطاء

الخرطوم- سارة إبراهيم

أقر وزير التنمية الاجتماعية أحمد آدم بوجود إشكالات تتعلّق ببيانات سكان السودان، ووصف التعداد السكاني السابق بأنه غير دقيق وبه الكثير من الأخطاء والتسييس, فضلاً عن ربطه بالانتخابات.

وقال آدم لدى مخاطبته، المؤتمر الصحفي لتدشين الحملة الإعلامية لتسجيل المواليد، الذي أقامه المجلس القومي لرعاية الطفولة بالتعاون مع وزارة الصحة والسجل المدني اليوم، إن هذا عملٌ مدنيٌّ ولا يُفترض أن يتم ربطه بالانتخابات، مشدداً على أهمية تنسيق الجُهُود من أجل أن يحصل كل مُواطن على وثيقة ثبوتية، وتعهّد بدعم الحملة.

في سياق منفصل، أقرّ آدم بمُعاناة أطفال بالبلاد من سُوء التغذية والتقزم، وكشف عن خطة العام القادم للقضاء على تشرُّد الأطفال من خلال إنشاء مراكز للإيواء، فضلاً عن مشروع للتغذية المدرسية، وإنشاء سجل اجتماعي خاص بالشرائح الضعيفة.

من جانبه، أكد مدير الإدارة العامة للأحوال المدنية اللواء سامي الصديق, وجود إشكالات تُواجه تسجيل المواليد، وعزا ذلك إلى عدم اهتمام أولياء الأمور بالأوراق الثبوتية، وقال إنّ تسجيل المواليد ضعيفٌ جداً مُقارنةً بعدد المواليد، وأضاف أن هذا العام شهد تسجيل 172,356 مولوداً، وقال إنّ هذه تعادل مواليد قرية واحدة بولاية الجزيرة، وكشف عن خُطة مُتكاملة وانتشار في كافة الولايات والمحليات والاستفادة من المواقع الشرطية وتحويلها الى مواقع لتسجيل المواليد، ولفت إلى تخصص مبلغ مالي لتشجيع القابلات لتوصيل إخبارية المواليد، مؤكداً مجانية شهادة الميلاد من عمر يوم حتى عام.

في السياق، طالب الأمين العام للمجلس القومي لرعاية الطفولة عبد القادر أبو, شركاء الفترة الانتقالية بتغليب صوت العقل وعدم استغلال الأطفال وتعريض حياتهم للخطر والزّج بهم في القضايا السياسية. وتعهّد عبد القادر بالعمل من أجل أن ينال الأطفال حقوقهم، مؤكداً جاهزيتهم للحملة بالتعاون مع المجالس الولائية، لزيادة نسبة تسجيل المواليد ورفع الوعي.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!