بايدن يستعيد مهامه من نائبته كامالا هاريس بعد إجرائه فحصاً طبياً

واشنطن- وكالات

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس جو بايدن استأنف مهامه الرئاسية، الجمعة، بعدما سلمها لفترة قصيرة لنائبته كامالا هاريس بسبب خضوعه لفحص روتينية بالمنظار على الأمعاء.

وكتبت الناطقة باسم الرئاسة الأمريكية جين ساكي على (تويتر)، أن “الرئيس الذي خضع لتنظير روتيني للأمعاء تحدث إلى هاريس ومدير مكتبه قرابة الساعة 11.35 هذا الصباح”.

وأضافت: “كان في حال جيدة وقد استأنف مهماته في تلك اللحظة”.

ولفتت ساكي إلى أن “بايدن سيلازم حالياً مستشفى وولتر ريد قرب واشنطن لمتابعة تطور وضعه الصحي”.

ويهدف هذا الفحص إلى كشف أي تشوهات في القولون، ويشكل جزءاً من الفحص الطبي الأول للرئيس الذي يحتفل بعيد ميلاده التاسع والسبعين السبت.

وكان البيت الأبيض أعلن أن صلاحيات الرئيس ستنتقل مؤقتاً إلى نائبته كامالا هاريس.

ونقل بايدن السلطات الرئاسية رسمياً إلى هاريس، بموجب رسالة أرسلها إلى رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، والسيناتور الديمقراطي باتريك ليهي من ولاية فيرمونت الرئيس المؤقت لمجلس الشيوخ، صباح الجمعة، قبل خضوعه للتخدير.

وجاء في رسالة بايدن: “سأخضع لإجراء طبي روتيني يتطلب تخديراً. وفي ظل الظروف الحالية قررت أن أنقل مؤقتاً سلطات وواجبات مكتب رئيس الولايات المتحدة إلى نائب الرئيس خلال فترة قصيرة”.

وبعد إفاقته من تأثير المخدر، قال بايدن في رسالة أخرى للمسؤوليْن ذاتهما: “وفقا لأحكام القسم 3 من التعديل الخامس والعشرين لدستور الولايات المتحدة، أنقل إليكم بموجب هذا إعلاني المكتوب بأنني قادر على الاضطلاع بصلاحيات وواجبات مكتب رئيس الولايات المتحدة، (…) إنني أستأنف تلك السلطات والواجبات”.

وقالت الرئاسة الأمريكية إن تفاصيل هذا الفحص ستعلن بعد ظهر الجمعة بتوقيت واشنطن.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!