توقُّف عمليتي البيع والشراء في أسواق الذهب

 

الخرطوم: سارة

كشفت جولة (الصيحة) في اسواق مستلزمات الزينة والمجوهرات, عن تذبذب في أسعار الذهب وتوقف عمليتي البيع والشراء في أسواق الذهب.
وقال التاجر حسين من محلات العقد الفريد بسوق سعد قشرة, إن حالة من الركود تضرب الأسواق أرجعها إلى الأوضاع غير المستقرة التي تمر بها البلاد, لافتاً الى انخفاض كبير في الأسعار, حيث تراوح سعر بيع الجرام من الذهب ما بين 20 الى 21 ألف جنيه, بينما تذبذب سعر الجرام للشراء ما بين 24 الى 25 ألف جنيه و26 ألفاً. وأضاف حسين أن الأسعار شهدت استقراراً كبيراً في الفترة الماضية, وعزا ارتفاع السعر الى التفاوت في اسعار المصنعية مما خلق فرقاً شاسعاً بين البيع والشراء. وكشف عن ارتفاع سعر ختم المواصفات على الذهب من قيمة رمزية الى مبالغ كبيرة  تفرض على الكيلو والسبائك من الذهب, مَا اثر على الأسعار  بجانب الرسوم الجمركية المفروضة, وقال: زادت الجمارك على الذهب السوداني وهو في الأصل لم يتم استيراده ورغم ذلك تؤخذ عليه ضريبة جمركية عالية, وأشار إلى أن المصدرين للذهب وأصحاب شركات الذهب يقومون بالشراء من دبي وفقاً لعيار 21 ويتم إلزامهم بـ880 للجرام مَا يضاعف التكلفة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!