السماح للاتحاد الألماني بمعاقبة الأندية حال خروج الجماهير عن النص

أكّدت محكمة العدل الاتحادية الألمانية الخميس، أن الأندية الألمانية ستتعرّض لغرامات مالية، حال خروج جماهيرها عن النص خلال مباريات كرة القدم, ورفع نادي كارل زايس يينا المنافس بدوري الدرجة الرابعة الألماني دعوى قضائية أمام المحكمة بعد تغريمه 25 ألف يورو (29 ألف دولار) بسبب شغب الجماهير خلال 3 مباريات في 2018م.

وأكدت المحكمة العليا في ألمانيا الأحكام السابقة الخاصة بإمكانية استمرار اتحاد الكرة الألماني في تحميل الأندية المسؤولية عن سلوك جماهيرها داخل الاستاد قبل وخلال وبعد المباريات. وأوضحت المحكمة العليا أن ممارسات اتحاد الكرة الألماني لم تنتهك أي مبادئ أساسية للنظام القضائي، مشيرة إلى أن العقوبات تعتبر تدابير وقائية مسموح بها حتى في حال عدم ارتكاب الأندية أي خطأ.

وكانت المنظمات الخاصة بالجماهير تأمل في أن يتم إنهاء مثل هذا العقاب الجماعي والذي تسبب في صراع طويل الامد بينها وبين اتحاد الكرة الألماني.

وخسر كارل زايس يينا دعواه الأصلية أمام محكمة التحكيم التابعة لاتحاد الكرة الألماني، قبل تأكيد الحكم من قبل المحكمة العليا في فرانكفورت، حيث جرت جلسة الاستماع في الأول من يوليو الماضي، ويعتبر الحكم الصادر ملزماً.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!