إغلاق البنوك ينعش تجارة تحويل الأموال

 

الخرطوم: الصيحة

انتعشت تجارة تحويل الأموال من الحسابات البنكية مُقابل هامش فائدة 10%، بسبب استمرار إغلاق المنافذ البنكية وعدم التعامُل المباشر مع عملاء القطاع المصرفي، عَلاوةً على ضعف تغذية الصرافات الآلية بالأوراق المالية مع خروج أغلبها عن العمل لأسباب تقنية.

ورصدت “الصيحة”, تزايُد المتعاملين بتجارة الأموال أمام الصرافات الآلية  وفروع البنوك, حيث يتم سحب مبلغ من المال من حساب العميل وتحويله لحساب التاجر، وتسليمه المبلغ “كاش” بعد أخذ نسبة فائدة في حدود 10%.

وأوضح مواطنون أنهم مضطرون للجوء لهذه الطريقة نظراً لحاجتهم الشديدة للمال وعدم تمكُّنهم من السحب البنكي كالمُعتاد، مُشيرين إلى أن توقف أعمالهم أثر سلباً على حياتهم المعيشية ولا بديل أمامهم للتصرف من مدخراتهم لحين انجلاء الأزمة وعودة البنوك للعمل.

وفي الأثناء، توقفت أغلب الصرافات الآلية عن العمل وخلا مُعظمه من المال باستثناء صرافات قليلة بوسط الخرطوم، فيما كانت أكثرها خارج الخدمة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!