الإغلاق يهدد بفقدان السودان لمكانته في أسواق الماشية

الخرطوم: الصيحة– 23 اكتوبر 2021م

حذّر وزير الثروة الحيوانية حافظ إبراهيم عبد النبي، من إمكانية فقدان السودان لمكانته في أسواق صادرات الماشية الحية؛ وذلك جراء استمرار عمليات إغلاق شرق البلاد.

وكشف الوزير بحسب منصة الناطق الرسمي اليوم السبت، عن إمكانية تأثر الأسواق الجديدة التي وصلها السودان بدول شرق آسيا عقب انخفاض صادراته بنسبة (75%) خلال فترة الإغلاق التي تخطت الشهر.

ويغلق المجلس الأعلى لنظارات البجا والنظارات المستقلة (كيان أهلي)؛ منذ أكثر من شهر، الموانئ؛ والطرق القومية الرئيسة؛ بشرق البلاد، احتجاجاً على اتفاق مسار شرق السودان.

وقلل الوزير من لجوء الحكومة الانتقالية؛ إلى موانئ بديلة في دولٍ جارة، قائلاً إنَّ التصدير عبر موانئ أخرى غير مجدٍ؛ لضعف قدرتها الناقلة، علاوة على أنَّها غير مأمونة العواقب.

وأعرب عن مخاوفه؛ من خروج المصدرين من سوق صادر الماشية الحية؛ نتيجة إغلاق ميناء بورتسودان.

ولفت إلى تبعات اقتصادية كبيرة؛ لاستمرار عمليات الإغلاق تتمثل في خلق صعوبات في توفير؛ الأدوية؛ والأمصال؛ ويؤدي في نهاية المطاف إلى فرض زيادات على الأسعار.

وأعلن الوزير؛ أنَّه باستثناء شركات الذهب التي تمر معاملاتها عبر مصر، توقفت أنشطة شركات تصدير الحيونات الحية واللحوم والحبوب بصورة كاملة.

وأضاف: “إذا استمر الإغلاق لأكثر من ذلك؛ فسيؤثر على الخزينة العامة، ويطال سبل كسب العيش والامن الغذائي”.

وتخطت عائدات السودان من الثروة الحيوانية، خلال النصف الأول من العام الجاري، مبلغ (400) مليون دولاراً.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!