تفاقم أزمة المياه في معسكرات اللاجئين الجنوبيين بالنيل الأبيض

ربك: الصيحة– 22 اكتوبر 2021م

تفاقمت أزمة المياه في معسكرات اللاجئين الجنوب سودانيين بولاية النيل الأبيض على خلفية إضراب عمال المياه التابعين لمنظمة أجنبية تعمل في توفير المياه في المخيم.

وووفقا لمسؤولي المعسكرات في النيل الابيض، فقد اضرب عمال المنظمة المسؤولين عن المياه عن العمل بسبب ضعف الرواتب.

وقال رئيس مخيم الكشافة للاجئين السلطان النور اولواك بحسب (راديو تمازُج) اليوم الجمعة، إن خدمة مياه الشرب توقفت في المعسكر، منذ ثلاثة أيام، وأن اللاجئين يعانون بصورة كبيرة في كيفية الحصول على المياه. خاصةً “الأطفال وكبار السن”.

وقال المسؤول المحلي، إن النساء والفتيات، يقطعون مسافات طويلة للحصول على المياه.

وقال رئيس معسكر الرديس –”2″ جوزيف جمبكور إن مشاكل توفير المياه أصبحت متكررة في المعسكر، وأنه برغم من شكاوى اللاجئين إلى الجهات المسؤولة، لا يوجد أي حل للأزمة.

وأوضح جوزيف أن اللاجئين في المعسكر يعانون بصورة كبيرة نسبة لإغلاق الطريق الى النيل، وأن اللاجئين يحصلون على مياه الشرب من أحد الترع، بواسطة “الكارو”، وان سعر جركانة المياه يصل إلى “100” جنيه سوداني.

وقال اللاجئ فاولينو توفاج، الناشط في معسكرات النيل الأبيض، إن  خدمة المياه متوقفة في جميع معسكرات اللاجئين، وتابع “العمال دخلوا في إضراب مفتوح عن العمل، وهذا فاقم أوضاع اللاجئين”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!